مجزرة للكلاب في صنعاء

مجزرة للكلاب في صنعاء

مجزرة للكلاب في صنعاء

صنعاء- سفيان جبران

يأتي هذا بعد تدشين أمانة العاصمة حملة لمكافحة الكلاب الضالة إذ قال مسؤول يمني إن الجهات المختصة تقتل فيها يومياً ما بين 600 – 700 كلب شارد في إطار حملتها لمكافحة الكلاب الضالة في جميع مديريات العاصمة صنعاء.

وأشار وكيل أمانة العاصمة لقطاع البلديات والبيئة عصام جمعان الى أن الحملة جاءت بعد تزايد شكاوى المواطنين من تعرض أطفالهم لعض الكلاب كما سُجلت وفاة طفلة إثر ذلك.

وقال وكيل امانة العاصمة إن موازنة الحملة تبلغ 20 مليون ريال يمني (93 ألف دولار)، وأن الحملة يشارك فيها 80 عاملاً مقسمون على 20 فرقة مزودة بالمعدات الوقائية والتجهيزات الفنية الضرورية.

الى ذلك تقول اخر إحصائية لوزارة الصحة اليمنية-أعدت في 2010- إن في اليمن أكثر من مليون كلب مسعور، وتُسَجَل 5 آلاف إصابة بداء الكَلَبْ سنوياً.

وتتبع فرق محاربة الكلاب عدة طرق للتخلص منها، ابرزها التخدير والقتل، ومن ثم يتم نقلها على متن سيارات مكشوفة تابعة للبلديات، وتجميعها في مقلب القمامة بمنطقة الأزرقين (شمال صنعاء)، للتخلص منها بطريقة بيئية سليمة لا تضر بالصحة العامة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث