مواجهة العمالقة بين هيت وسبيرز

مواجهة العمالقة بين هيت وسبيرز

مواجهة العمالقة بين هيت وسبيرز

ميامي- ستحفل المواجهة بين ميامي هيت حامل اللقب وسان انطونيو سبيرز في الدور النهائي لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بالعديد من اللاعبين المخضرمين بداية من الخميس المقبل.

 

ومع وجود الثلاثي المكون من ليبرون جيمس ودوين ويد وكريس بوش ستصب الترشحيات في صالح هيت لكن خبرة لاعبي سبيرز لن تجعل الامر سهلا.

 

ويتطلع تيم دانكن (37 عاما) للحصول على اللقب للمرة الخامسة بعدما قاد سبيرز للفوز بالدوري اعوام 1999 و2003 و2005 و2007.

 

كما ساهم الفرنسي توني باركر والأرجنتيني مانو جينوبيلي في تتويج سبيرز باخر ثلاثة القاب وهما يمثلان خبرة لا يستهان بها مع الفريق.

 

وسيلعب هيت في الدور النهائي للموسم الثالث على التوالي بعدما خسر أمام دالاس مافريكس في 2011 قبل ان يتغلب على اوكلاهوما سيتي ثاندر العام الماضي.

 

وسبق لجيمس ان واجه سبيرز في الدور النهائي عندما خسر مع كليفلاند كافاليرز أمام نفس المنافس في 2007.

 

وقال جيمس الذي انضم لهيت عام 2010 في صفقة انتقال حر “تشكيلة كليفلاند في ذلك الوقت كانت مكونة من شبان وواجهنا فريقا مخضرما للغاية تحت قيادة تدريبية جيدة. استغل المنافس كل ما فعلناه.”

 

واضاف “هذه المرة الثالثة لنا في النهائي. لذلك نتمتع بخبرة كبيرة أيضا. لسنا فريقا من الشبان او تنقصنا الخبرة.”

 

وتابع “نتفهم الفرصة التي نملكها وانا أفضل كلاعب الأن. انا أفضل 20 او 40 او 50 مرة من اللاعب الذي كنت عليه في الدور النهائي لعام 2007.”

 

وسينصب التركيز بشدة في السلسلة المكونة من سبع مباريات والتي ستبدأ في ميامي الخميس على جيمس أفضل لاعب في الدوري.

 

لكن مثلما أظهر انديانا بيسرز فانه من الممكن ايقاف جيمس اذا لم يحصل على المساعدة الكافية من زملائه.

 

ويلعب ويد وسط الام بسبب اصابة في الركبة كما لم يتمكن بوش من تقديم مستواه المعهود باستمرار.

 

وسيحمل دانكن والبرازيلي تياجو سبليتر على عاتقهما ايقاف جيمس كما انه من المرجح ان يتولى كاوهي ليونارد رقابته.

 

ويعلم هيت جيدا الخطر الذي يمثله باركر وخاصة في المراوغة لذلك يجب عليه الحد من انطلاقات اللاعب الفرنسي الموهوب.

 

وساهم المدرب جريج بوبوفيتش في فوز سبيرز باخر اربعة القاب وستكون امامه مواجهة من نوع خاص مع ايريك سبولسترا الذي يقود هيت.

 

ورغم ان سبولسترا (42 عاما) أصغر من بوبوفيتش بفارق 22 عاما الا انه تحدى كل المشككين في قدراته ليقود هيت بنجاح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث