وفد شعبي أردني يزور بشار الأسد

وفد شعبي أردني يزور بشار الأسد
المصدر: دمشق – (خاص)

اعتبر أعضاء في الهيئة العامة لرابطة الكتاب الأردنيين، الأربعاء، أن زيارة وفد شعبي ضم أعضاء من الرابطة وآخرين برئاسة ناهض حتر، للرئيس السوري بشار الأسد، مخالفة تماما لتوجه الهيئة العامة وعموم مثقفي الأردن.

ورفض عدد كبير من الكتاب الأردنيين زيارة زملاء لهم للأسد، مؤكدين على انحيازهم للشعوب وليس للحكام.

وقال عضو الرابطة، الشاعر لقمان اسكندر إن “هذه الزيارة متوقعة من أشخاص يصرون على تناقضهم مع أفكار دأبوا على طرحها منذ عشرات السنين”، مضيفا أن “هذه الزيارة أسقطت أقنعة عن وجوه كان البعض يظنها من النخب، خاصة أنها أشبعتنا كلاما عن الحرية والديمقراطية.

بدوره، رأى عضو الرابطة الدكتور أحمد ماضي، أن “الزيارة شخصية ولم توافق عليها الرابطة، ولا تعكس توجه وحقيقة موقف جل أعضائها”.

وأوضح ماضي أن “لكل عضو حرية سياسية، مع أنني شخصيا لو أراد بشار مقابلتي لن أسمح لنفسي بذلك”.

من جانبه، أكد الشاعر لقمان اسكندر أن “مواقف زملائه من المنحازين للعسكر وثقافة الأقوى فتّتت الرابطة التي بقيت على مدار أعوام موضع احترام الجميع”.

وقال أحد أعضاء الرابطة، فضل عدم ذكر اسمه: “هؤلاء لا يمثلون إلا أنفسهم، والرابطة تنحاز دوما لثورات الشعوب لا لكراسي الحكام”، وتابع: “لا يمكن للهيئة العامة إلا الوقوف مع الشعوب، ولا تقبل بحال من الأحوال الوقوف مع حاكم وقف ضد شعبه”.

وأضاف أن “جسم المثقفين بغالبيته ينحاز إلى ثورة الشعب السوري، لكن قيادة الرابطة معروفة بمخالفتها لتوجهات الهيئة العامة”.

ومن المتوقع أن يتدارس أعضاء في الرابطة إصدار بيان يؤكدون فيه موقفهم الثابت تجاه الثورة السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث