تامر حسني يفكر في تأجيل “فرق توقيت”

تامر حسني يفكر في تأجيل “فرق توقيت”

القاهرة – (خاص) من نورا شلبي

يفكر الفنان تامر حسني، بشكل جاد، في اتخاذ قرار بتأجيل تقديم مسلسل “فرق توقيت” في رمضان المقبل، في ثاني تجربة درامية يقدمها بعد مسلسل “آدم”، وذلك لرغبته فيعدم وقوعه تحت ضغط بتصوير المشاهد، بسبب عامل الوقت، الذي يراه ليس في صالحه، نظراً لقدوم شهر رمضان بعد أقل من 4 أشهر.

وقال مقرّبون لتامر، في تصريحات خاصة لـ”إرم”: إنّ اختيار نجوم العمل والممثلين المشاركين، وانشغال “تامر” ببعض الحفلات والمشاريع الغنائية، خارج مصر في الفترة الماضية، كان سبباً في تأخير بدء التصوير، بالإضافة إلى مرحلة البحث عن نجمة بقدر اللبنانية “نيكول سابا”، والوقوع تحت التزاماتها الفنية، كان سبباً في تأخير بدء التصوير، الذي من المقرر أن يكون الأسبوع المقبل.

وأكد المصدر، أنّ تأجيل عرض المسلسل في رمضان المقبل، لا يعني تأجيل التصوير، ولكن التخوف من خروج المشاهد والحلقات بشكل غير لائق، بسبب الاستعجال، على عكس خروج مسلسل “آدم”، الذي حقق نجاحاً جماهيرياً منقطع النظير، جعل تامر يفكر جدياً بذلك، لا سيّما في ظل ارتباطاته بمجموعة من الأعمال الغنائية خارج مصر في بداية فصل الصيف.

وتدور أحداث المسلسل حول شاب يمتلك شركة للدعاية الإعلانية، ويقع في عدة مشاكل اقتصادية واجتماعية تقلب حياته.

العمل من تأليف محمد سليمان عبد الملك، ويُشارك في البطولة، شيري عادل ومي سليم وأحمد السعدني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث