بوينغ تطلق هاتفا ذكيا مضادا للتجسس

بوينغ تطلق هاتفا ذكيا مضادا للتجسس

شيكاغو – أزاحت شركة بوينج الامريكية الستار عن هاتف ذكي يبدو وكأنه هبط لتوه على عالم الاتصالات من أفلام العميل البريطاني الشهير جيمس بوند.

وبالاضافة إلى أن جميع المحادثات عبر الهاتف الذكي المسمى (بلاك) مشفرة فان أي محاولة غير مشروعة لفتحه سوف تؤدي إلى محو جميع البيانات وتحويله إلى أداة غير قابلة للاستخدام.

وهذا الهاتف الآمن من إنتاج الجزء العامل في مجال الاتصالات بشركة بوينج التي تتخذ من شيكاجو مقرا لها والمعروفة بمنتجاتها من الطائرات.

وكان من الممكن لهذا الهاتف أن يمنع الخسائر التي منيت بها الدبلوماسية الأمريكية في أوكرانيا عندما استخدمت مسؤولة في وزارة الخارجية الأمريكية والسفير الأمريكي في كييف هواتف غير مؤمنة أثناء محادثة بشأن التطورات السياسية في أوكرانيا سربت بعد ذلك على الانترنت وتسببت في حرج بالغ لواشنطن.

ويستهدف هاتف بوينج الجديد المحصن ضد الاختراق الوكالات الحكومية وأولئك الذين يرغبون في جعل اتصالاتهم وبياناتهم سرية وذلك وفقا للشركة المنتجة وبيانات مقدمة للجنة الاتصالات الاتحادية الأمريكية.

ويعمل الهاتف المصنع في الولايات المتحدة بنظام اندرويد الذي طورته شركة جوجل وحجمه أكبر قليلا من هاتف آي فون ويمكنه العمل على شريحتي اتصال.

ونظرا للخصائص الأمنية للهاتف لم تنشر شركة بوينج الكثير من التفاصيل الفنية عنه ولم تعلن سعره ولا موعد تدشينه على نطاق واسع لكنها قالت إنها بدأت عرض الهاتف على عملاء محتملين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث