حيوانات تمارس الجماع 14 ساعة متواصلة

حيوانات تمارس الجماع 14 ساعة متواصلة

سيدني – اكتشف علماء استراليون نوعا جديدا من الحيوانات ذات الجراب في حجم الفأر تدخل في عمليات جماع ماراثونية تنتهي في الأغلب بموت الذكر.

واكتشف الحيوان الجرابي الجديد (انتيكيناس) الشبيه بالفأر ذو الذيل الأسود في المناطق المرتفعة الرطبة في جنوب شرق ولاية كوينزلاند وشمال شرق ولاية نيو ساوث ويلز.

ويميزه العلماء بفرائه الخشن وردفه البني المشوب باللون البرتقالي الذي ينتهي بذيل أسود.

لكن المدهش في هذا النوع من الحيوانات هو جلسات الجماع الماراثونية التي تستمر 14 ساعة ويتنقل خلالها الذكور والإناث بين أكثر من شريك.

وقال اندرو بيكر رئيس قسم الأبحاث في كلية التكنولوجيا بجامعة كوينزلاند الذي حقق هذا الكشف “إنها شديدة الاهتياج لا تبدأ بالمغازلة وتمسك الذكور بالإناث ويبدأ الاثنان في جماع متعدد.”

ويستمر موسم التزاوج لدى هذا النوع من الحيوانات ذات الجراب بضعة أسابيع وينفق الذكور عادة من الإعياء.

ويقول العلماء إن الهرمونات المسببة للتوتر تزيد لدى الذكور في موسم التزاوج وان ذلك يضر بأنسجة الجسد مما يؤدي إلى النفوق في النهاية. أما الإناث فلديها القدرة على منع إنتاج هذا الهرمون.

وعثر على هذا النوع الجديد في أعلى نقطة من منطقة جوندوانا للغابات المطيرة التي تعتبر من التراث العالمي في متنزه سبرينجبروك الوطني في كوينزلاند على بعد نحو 900 كيلومتر شمال شرقي سيدني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث