سلاف فواخرجي ترثي الشاعر أنسي الحاج

سلاف فواخرجي ترثي الشاعر أنسي الحاج
المصدر: دمشق

تودّع بيروت اليوم الشاعر والكاتب الكبير أنسي الحاج (1937 – 2014)، أحد صنّاع العصر الذهبي للثقافة في لبنان، والشاهد على عهد كامل من تاريخ الصحافة اللبنانية التي كان من أبرز أعلامها ومعلميها.

وقد كان رحيل الحاج فاجعاً ومؤلماً لكل محبيه ومن عرفه عن قرب أو من خلال قلمه، ومن هؤلاء النجمة السورية سلاف فواخرجي، التي رثت الشاعر الراحل بكلمات مؤثرة نشرتها، جريدة “الأخبار” اللبنانية، توجهت فيها فواخرجي للشاعر الراحل بالقول:

“عندما كتب الكبير أنسي الحاج عني في جريدتكم العزيزة أكثر من مرة… امتلكت جناحين من رقي كلماته… نعم امتلكت جناحين… والآن برحيله رحل أحدهما معه… وظل الثاني بما كتب… يامن مسّيتني بكل الحب…ورحلت تاركاً كل الحب…وأكثر… يا من حفر اسمه في شغاف قلبي وفي مسيرتي… ويا من صنعتُ لكلماته عني إطاراً من خشب السنديان ووضعته بين صور أولادي وجوائزي على جدارن بيتي الذي لم أره منذ زمن طويل حين بكت سوريا وصرخ قاسيون واحتج الياسمين… ياخوابي الذهب ويانور الشعر الذي يسكن أحشاء الروح … وداعاً…

ويا لنار رحيلك التي لن يخفف لظاها إلا أحرف من نور سكبتها مخيلتُك على أوراق من نور و نار…

أيها الكبير رقيّاً وتواضعاً وابداعاً … عذراً على موعد بيننا لم يتحقق…

لأهلك ومحبيك ومعجبيك العزاء بأنك لن ترحل… وستبقى…

أنسي الحاج… وداعا أيها الحلم…”.

يُشار إلى أن الشاعر الكبير أنسي الحاج فارق الحياة في بيروت، يوم الثلاثاء الماضي، عن عمر ناهز سبعة وسبعين عاماً، بعد صراعٍ طويل مع المرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث