صافيناز تواجه تهديدا بطردها من مصر

صافيناز تواجه تهديدا بطردها من مصر
المصدر: القاهرة - (خاص) من نجلاء أبو النجا

تطورت أزمة الراقصة صافيناز بسبب عقد أبرمته مع أحد الفنادق الكبرى، حيث هددها محامي معروف بعقد قديم أبرم بينهما منذ أعوام قبل أن تطرق أبواب الشهرة، حيث نص العقد على ترحيلها من مصر في حال لم تلتزم بشروطه، كما طالبها بمبلغ مليون ونصف مليون دولار أو منحه 30% من دخلها عن الرقص والتمثيل.

وأوضحت صافيناز أنها لجأت إلى سفارة أرمينيا، حيث أوكلت لها الأخيرة محاميا خاصا للدفاع عنها، مضيفة أن الإجراءات القانونية تأخذ مسارها حتى اللحظة ولا تعرف النتيجة النهائية، وأن محاميها طمأنها بأنه يمكن عمل إقامة أخرى لها خلال عشرة أيام.

وقالت: “منذ ثلاثة أعوام وقع معي محام معروف عقدا للرقص في فندق النبيلة الذي تملكه شاهيناز النجار عضو مجلس الشعب السابق مدته ثلاثة أعوام، وكتب العقد باللغة العربية فقط، وأنا لا أجيد القراءة بالعربية”.

وتابعت قولها: “بعد نجاح فيلم “القشاش” وشهرتي فوجئت بهم يرسلون لي انذارا يهددوني فيه بطردي من مصر إن لم ألتزم بتعاقدي معهم وكانت لهم شروط شديدة أهمها أن أرقص في ملهى ليلي جديد في فندق النبيلة بدون مقابل، وأن أعطيهم 30% من دخلي عن الرقص في أي فندق أو حفل أو فرح أو فيلم”.

وأضافت: “رفضت هذه الشروط لأن عقدي قد انتهى معهم، لكني فوجئت بهم يخبرونني أن مدة العقد ستة أعوام وهذا غير حقيقي على الإطلاق، حيث أن مدة العقد ثلاثة أعوام، وتم تهديدي بأنه في حالة عدم موافقتي على كل الشروط أن أدفع مليون ونصف مليون دولار أميركي كشرط جزائي أو سيتم إلغاء إقامتي في مصر ويطردونني ويدمرون مستقبلي”.

وبينت أنها فوجئت باتصالات من خصومي لكل الفنادق ومتعهدي الأفراح جعلتهم يوقفون التعامل معي، وبأنهم سيتعرضون للمساءلة القانونية، مشيرة إلى أنها بدون عمل منذ شهر كامل بسبب التهديدات التي تتعرض لها، وبأنها لا تملك هذا المبلغ مما يضعها في موقف “تعجيز”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث