سنة العراق يستنجدون بالأزهر

سنة العراق يستنجدون بالأزهر

سنة العراق يستنجدون بالأزهر

القاهرة – سعيد المصري

أشاد رافع الرفاعي مفتي العراق بمواقف فضيلة الإمام أحمد الطيب تجاه أهل السنة في العالم بعامة، وفي العراق خاصة، آملًا أن يفتح الأزهر بيت الأمة الإسلامية أبوابه للطلاب العراقيين لدراسة المنهج الوسطي الأزهري من مرحلة الليسانس إلى الدراسات العليا.

وقال الشيخ رافع الرفاعي: “الغاية من زيارتي لمصر ولقاء الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف هو لتوضيح ما يقع على الشعب العراقي من معاناة، وما يواجهه المعتصمون ويتعرضون له من قمع وقتل من قبل رئيس الحكومة المالكي وميليشياته الطائفية، رغم أن المعتصمين مطالبهم مشروعة وقانونية ودستورية والتي لم يتحقق منها أي شيء الى الآن منذ خمسة شهور على الاعتصامات “.

 

طالب الإمام أحمد الطيب الحكومة العراقية بضرورة المحافظة على اللحمة الوطنية لأبناء العراق الشقيق، ونبذ الروح الطائفية، والتصدي لدعاتها، مؤكداً خلال استقباله مفتي العراق اليوم، أنه يتابع الأوضاع الجارية في العراق، ويدين كافة أعمال العنف والتفجيرات وترويع الآمنين من أبناء الشعب العراقي، لأن هذه التفجيرات دخيلة على فكر أبناء هذا الشعب، ومن يقومون بهذه الأفعال مطعونٌ في وطنيتهم وانتمائهم لبلادهم؛ حيث إنهم ينفذّون أهدافًا خارجية.

 

وطالب شيخ الأزهر العلماء ورجال الدين من كافة الطوائف العراقية بإصدار الفتاوى تحرم وتجرّم من يريد تقسيم هذا البلد وتخريبه، والتوحد والاصطفاف في خندق واحد أمام التيارات الوافدة.

وناشد أبناء الشعب العراقي التصدى لمحاولات الحروب الأهلية، مشددا علي الحكومة العراقية بضرورة العمل على بث روح الوحدة والتآخي والابتعاد عن سياسة الإقصاء الممنهج لبعض مكونات المجتمع العراقي.

وحث شيخ الأزهر منظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية والجهات ذات الصلة من منظمات حقوق الإنسان وغيرها بالقيام بدور فعال في التحقيق في عمليات القتل الممنهج وظاهرة الجثث المجهولة التي أصبحت تملأ شوارع بغداد.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث