هاني رمزي : لا أخشى غضب “الإخوان”

هاني رمزي : لا أخشى غضب “الإخوان”
المصدر: (القاهرة- ) من سعاد محفوظ

يعتبر الفنان المصري هاني رمزي واحدا من أهم نجوم الكوميديا في الساحة الفنية العربية، لاسيما في السنوات العشر الأخيرة، حيث قدم اعمالا سينمائية ساهمت بشكل كبير في تشكيل وعي المواطن المصري وإعداده لمرحلة الثورة.

بداية يقول رمزي: “مواقف قادة جماعة الإخوان المسلمين سواء في الحكم أو الممارسة السياسية تجعلني أفكر في تقديم أفلام متعددة عن هذه الفترة”، مبينا أنه لا يخشى غضب التيار الإسلامي لأنه لن يتناول الدين بمنظور كوميدي.

* لماذا وافقت على فيلم “توم وجيمي”؟

– لأنه فيلم كوميدي ويناقش قصة حياة رجل معاق ذهنياً، وإمكانياته العقلية تظل عند عمر طفل يناهز سبع سنوات، وأعتقد أن الفكرة كانت مختلفة.

* لكن الفيلم كان ضعيفاً مقارنةً بأفلامك السابقة؟

– بالعكس، الفيلم كانت فكرته جديدة على جمهوري، ولم أقدم هذه الشخصية سابقاً، وما حدث أن توقيت عرض “توم وجيمي” كان خاطئاً، وكان حظر التجول وفرض الطوارىء أحد أسباب عزوف الجمهور عن مشاهدته في دور السينما.

* ما هي معايير الكوميديا في أفلامك؟

– لا أعتمد على الإفيه في أفلامي، وأحب جداً كوميديا الموقف، لأن بعض إفيهات كتّاب الكوميديا تكون مصطنعة، أما كوميديا الموقف فإنها ناجحة وهي الطريق لاستمرارية الفنان الكوميدي.

* ولماذا تصر على إقحام السياسية في الكوميديا؟

– السياسية موجودة في كل تفاصيل حياة المواطن، والشعب المصري يستخدم “النكتة” للسخرية من الأوضاع السياسية التي يرفضها، ولذلك أحرص دائماً على أن تكون أفلامي الكوميدية بنكهة سياسية، مثل فيلم “عايز حقي”، و “ظاظا رئيس جمهورية”.

* هل واجهت أحد أفلامك اعتراضاً من الرقابة أو النظام؟

– جميع أفلامي تواجه الكثير من الاعتراضات سواء في المشاهد أو اسم الفيلم، فمثلاً هناك مشاهد كثيرة في أفلامي تم الاعتراض عليها، وعلى قدر المستطاع تم المونتاج بما لا يضر سياق العمل الفني، وبخصوص اسم الفيلم، واجهت اعتراضات كثيرة على اسم فيلم “ظاظا رئيس جمهورية” باعتبار أن الاسم يسيء للمنصب.

* متى تبتعد عن الكوميديا السياسية؟

– سأبتعد عنها عندما تتحقق الديمقراطية داخل الدولة، ولكن لا أعتقد أنني سأتخلى عنها قريباً لأنها سر نجاحي لدى الجمهور، كما أن مواقف قادة جماعة الإخوان المسلمين سواء في الحكم أو الممارسة السياسية تجعلني أفكر في تقديم أفلام متعددة عن هذه الفترة.

* ألا تخشى من غضب التيار الإسلامي؟

– إطلاقاً، لأنني لن أتناول الدين بمنظور كوميدي، ولا أحب أن اقترب من هذه النقطة الشائكة، حتى لا يتم تفسيرها بشكل خاطىء كوني “مواطن مسيحي”، ولكن سأعتمد فقط على كوميديا الإخوان في الحكم.

* هل توافق أن يكون للفنان رأي سياسي؟

– طبعاً، الفنان لابد أن يكون لديه دور في الحياة السياسية سواء بالرأي أو المشاركة، ومن وجهة نظري أرفض سلبية الفنان من الناحية السياسية بحجة الخوف من الجمهور، لأن الفنان مواطن عادي يصيب ويخطىء في تقديره وتقييمه للأمور.

* ما هو الجديد الذي ستقدمه خلال الفترة القادمة؟

– أستعد لتصوير مشاهدي في المسلسل الكوميدي “تجوّل لا إرادي”، ومن المقرر عرضه في رمضان المقبل، ويشاركني البطولة حسن حسني وهالة فاخر ولطفي لبيب، والمسلسل من إخراج حسين سالم.

* ما حقيقية تقديمك جزء ثان من فيلم “نمس بوند”؟

– بالفعل، هناك مشاورات مع المخرج أحمد البدري لتقديم جزء ثان من فيلم “نمس بوند”، لكن حتى الآن لم تتحدد مشاركة أبطال الجزء الأول أم سيتم تغييرهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث