الهدوء يسود شوارع أنقرة

الهدوء يسود شوارع أنقرة

الهدوء يسود شوارع أنقرة

أسطنبول – ساد الهدوء شوارع العاصمة التركية أنقرة الإثنين، 3 حزيران/يونيو بعد ليلة من الاشتباكات مع تأهب الشرطة ليوم جديد من العنف.

 

وأفادت وكالة الأناضول للأنباء الأحد (2 يونيو) بأن الشرطة التركية اعتقلت أكثر من 200 محتج خلال الاشتباكات التي دارت أثناء الليل.

 

وخرج عشرات الآلاف من الأتراك إلى شوارع أربع مدن تركية كبرى الأحد واشتبكوا مع شرطة مكافحة الشغب التي كانت تطلق الغاز المسيل للدموع في اليوم الثالث من أعنف احتجاجات مناهضة للحكومة منذ سنوات.

 

وأغلقت الشوارع المحيطة بمكتب رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان في اسطنبول وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لإبعاد محتجين عنه في الساعات الأولى من الإثنين.

 

وفي الشارع الرئيسي القريب من مكتب اردوغان قاد متظاهر حفارا صغيرا باتجاه صفوف الشرطة وتبعه محتجون. وفي مسجد قريب عالج طاقم طبي يضم أطباء متدربين مصابين في الاشتباكات.

 

وداهمت الشرطة التركية مجمعا للتسوق في وسط أنقرة كانت تعتقد أن متظاهرين يحتمون به واعتقلت عدة مئات.

 

واندلعت الاحتجاجات الجمعة عندما تم قطع أشجار في متنزه بميدان تقسيم الرئيسي في اسطنبول في إطار خطط حكومية رامية إلى تطوير المنطقة ولكنها اتسعت لتتحول إلى تحد واسع لحزب العدالة والتنمية ذي الجذور الإسلامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث