وفاة يمنية في عيد ميلادها الــ 128

وفاة يمنية في عيد ميلادها الــ 128

توفيت امرأة يمنية معمرة بلغت من العمر قرابة 128 عاماً في يوم عيد ميلادها الذي يصادف الخامس من فبراير.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية “سبأ” عن الابن الأكبر للفقيدة حسني بن أحمد عبدالمجيد، أن الأسرة التي تقطن في عدن جنوب البلاد، كانت تستعد للاحتفال بعيد ميلاد والدته التي حثته على جمع كامل أفراد الأسرة الذين يبلغ عددهم 45 فرداً، إلا أن الموت كان سباقاً حيث فارقت الحياة الأربعاء.

وأشار إلى أن الفقيدة عملت “فرّاشة” في مستشفى الملكة اليزابيث منذ افتتاحه عام 1945م، ثم انتقلت للعمل فراشة في ثانوية عبود، وتم تكريمها من الشاعر والأديب الراحل لطفي جعفر أمان عندما كان وكيلاً لوزارة التربية والتعليم بشهادة الأم المثالية.

وذكر أن الفقيدة احتضنت عدداً من ثوار الرابع عشر من أكتوبر، وال26 من سبتمبر، حيث قدمت لهم الغذاء والمأوى في مسكنها في مديرية الشيخ عثمان بمحافظة عدن.