فراغ حكومي بفلسطين بإنتهاء مهلة فياض

فراغ حكومي بفلسطين بإنتهاء مهلة فياض

فراغ حكومي بفلسطين بإنتهاء مهلة فياض

إرم – خاص

يقتضي القانون أن يتم الإعلان عن الحكومة الجديدة، مع انتهاء المدة القانونية لحكومة تسيير الأعمال الفلسطينية، إلا أن الحكومة الجديدة لم ترَ النور بعد، ولا تزال تتشكل على نار المشاورات والمباحثات المستمرة.

ويعقد مجلس الوزراء الفلسطيني، برئاسة سلام فياض، مساء الأحد، اجتماعه الأخير، حسب ما أكدته وزيرة الشؤون الاجتماعية لـ”إرم”.

 

وقال أمين عام المجلس الثوري لحركة فتح أمين مقبول لـ”إرم”: “من المتوقع أن يتم الإعلان عن الحكومة الجديدة خلال الأيام القريبة، مؤكداً أن رئيس الحكومة سيكون شخصية مستقلة”، مضيفًاً بأن “المشاورات والمباحثات لا تزال جارية”.

 

واستبعد مقبول أن يتبوأ أحد أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح، منصب رئيس الحكومة قائلاً ” الأمر تم نقاشه وهو مستبعد”. كما استبعد مقبول أن يشغل الرئيس محمود عباس رئاسة الحكومة، التزاماً باتفاق الدوحة والقاهرة بين حركتي فتح وحماس، الذي نص أن يرأس الرئيس حكومة التوافق الوطني.

من جانبه، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي لـ”إرم” ، أن مشاورات تشكيل الحكومة لم تنجز إلى الآن، مضيفاً بأن الرئيس يشعر بتردد في تشكيل الحكومة، لأن الوضع المثالي أن يتم تشكيل حكومة الوفاق الوطني التي تم الاتفاق عليها في اتفاق القاهرة والدوحة.

 

 وأوضح زكي أن ما أعاق تشكيل الحكومة هي، “خلافات حماس الداخلية، التي انعكست علينا”. وحول إمكانية تبوأ أحد أعضاء المركزية للحكومة، قال زكي “لم يجتمع أعضاء المركزية ليقرروا في الأمر”، مضيفاً ” نحن ننتظر إنجاز الوحدة الوطنية عقب نجاح عمل لجنة الحريات، والنتائج التي قد تفضي إليها المساعي الأمريكية لاستئناف عملية السلام”، وأكد زكي ” إن الرئيس عباس هو الأفضل والأنسب لرئاسة الحكومة”.

 

 من جانب آخر، أكدت وزير الشؤون الاجتماعية ماجدة المصري لـ”إرم” ، إن الجبهة الديمقراطية لن تشارك في الحكومة الجديدة، وقالت المصري”لن نشارك في الحكومة، لأن المطلوب أن تنصب كل الجهود لتشكيل حكومة التوافق الوطني”، وأضافت: “من المقرر أن يتم عقد آخر اجتماع لمجلس الوزراء اليوم”.

 

ويأتي تشكيل الحكومة الجديدة، في ظل جولات اللقاءات بين حركتي فتح وحماس، لإنجاز ما تم التوافق عليه في اتفاقي القاهرة والدوحة. ويخشى مراقبون أن يؤثر تشكيل الحكومة الجديدة، على المساعي المبذولة لإنجاز حكومة توافق وطني.

 

وكانت حركتا فتح وحماس، اتفقتا على تشكيل حكومة وفاق وطني برئاسة الرئيس محمود عباس، لا يتعدى عمرها 3 شهور، تقوم بالتمهيد لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث