أمريكي يدفن مع دراجته في نعش شفاف

أمريكي يدفن مع دراجته في نعش شفاف
المصدر: إرم - (خاص) من وداد الرنامي

كان الأمريكي “بيلي ستاندلي” عاشقا مجنونا للدراجات النارية من نوع “هارلي دافيدسون”، وقد بلغ حبه لدراجته الخاصة انه قرر دفنها معه في القبر بعد وفاته، وترك وصية لعائلته بذلك.

وصرح أقرباء الراحل “بيلي” انه دأب على التجهيز لمراسيم وفاته منذ ثمانية عشر سنة . حيث كان يرغب أن يدفن معه دراجته من نوع “هارلي” لسنة 1967.

كما كان يتمنى أن يكون نعشه شفافا، فقام أبناؤه بإهدائه نعشا مطابقا لطلبه، كان الراحل فخورا جدا به ووضعه داخل المرأب ليعرضه على المفضلين من زواره.

وتوفي “بيلي ستاندلي” الأحد الماضي عن سن يناهز 82 سنة على إثر الإصابة بسرطان في الرئة، وقامت عائلته بتنفيذ وصيته حرفيا: فاركبوه فوق دراجته داخل الصندوق الشفاف، مرتديا الزي المناسب والخوذة، ثم دفنوهما معا .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث