تزايد خطر الحرب بين إسرائيل وحزب الله

حرب وشيكة بين إسرائيل و حزب الله

تزايد خطر الحرب بين إسرائيل وحزب الله

رام الله- (خاص) من محمود الفروخ 

أكد (ايال عليما) محلل الشؤون العسكرية والأمنية في إذاعة صوت اسرائيل باللغة العبرية أن الحرب بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله اللبناني ما هي إلا مسألة وقت.

 

وقال عليما في تصريحات خاصة لمراسل (إرم) ان قيادة المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي اعلنت حالة التأهب القصوى والإستنفار في صفوفها مؤخراً، إضافة إلى دفعها الحشود العسكرية الكبيرة على الحدود الشمالية مع لبنان.

 

وبين المحلل الإسرائيلي أن تمرين الجبهة الداخلية الإسرائيلية (نقطة تحول 7) الذي تجريه الأجهزة الأمنية داخل إسرائيل هذه الأيام وخاصة في الوسط والشمال ماهو الا استعدادا لهذه المواجهة المرتقبة والمتوقعة في أي وقت، وأشار إلى أن الحرب المشتعلة في سوريا قد تتدحرج إلى الحدود الشمالية مع اسرائيل وإلى الجولان.

 

ويعتقد عليما أن اسرائيل مستعدة لكافة الإحتمالات وتجري التدريبات والاستعدادات على قدم وساق والجيش الإسرائيلي بحالة استنفار والمواجهة المقبلة تقلق إسرائيل لأنها تعرف حدة تأثيرها على إسرائيل بشكل خاص والمنطقة بشكل عام.

 

وتخشى إسرائيل من أن يقوم النظام السوري من خلال اذرعه الحزبية بفتح جبهة الجولان للتخفيف من وطأة الضغوط عليه في الداخل والخارج، كما وتخشى اسرائيل من وصول أسلحة متطورة من سورية إلى حزب الله وخاصة صواريخ (س 300) روسية الصنع الأمر الذي سيخل بمعادلة توازن القوى في المنطقة، حيث سيعمل حزب الله لإستعمالها في أي مواجهة مع اسرائيل مستقبلاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث