المثنّى صبح يطرق “أبواب الرّيح”

المثنّى صبح يطرق “أبواب الرّيح”
المصدر: دمشق– (خاص)

بدأ المخرج الشاب المثنى صبح تصوير أول مشاهده في دمشق، في أول أعماله للموسم الدرامي 2014، والذي يحمل عنوان “أبواب الريح”.

ويتناول المسلسل الفتنة التي حدثت عام 1860 في جبل لبنان ودمشق، والتي عرفت بتاريخ المنطقة بـ”حرب الستين”، وهي من أهم أحداث القرن التاسع عشر، والتي استهدفت الأحياء المسيحية بصورةٍ أساسية، وراح ضحيتها أعداد كبيرة من المسيحيين والمسلمين واليهود آنذاك، وكتب نصه خلدون قتلان، الذي عمل على اقتباس المسلسل من الأحداث، وبيان “دور القوى العظمى بحَبْكِ تلك الفتنة، كالعثمانيين الذين كانوا يحكمون البلاد، وتغاضي الفرنسيين عنها، بتواطؤ دولي”، كما يسلط الضوء أيضًا على الدور الذي لعبته شخصيات تاريخية حقيقية من مختلف مكونات المجتمع الدمشقي في “وأد الفتنة، والتخفيف من آثارها، وبعضهم راح ضحيّتها”.

ووفقًا لكاتب العمل الذي سعى إلى الابتعاد عن التوثيق أو التاريخ، والعمل على إعادة قراءة للأحداث بشكل موضوعي، فإن شخصية عبد القادر الجزائري إضافة إلى الأب يوسف الحداد وشمدين آغا، وغيرها من الشخصيات التاريخية ستكون حاضرة في العمل لإضفاء روح التوثيق، ولمنحه مرجعية تاريخية.

والمعروف أنه وفقًا للمصادر التاريخية، فإن “فتنة الستين” التي اندلعت أواخر شهر أيار/ مايو حتى تمّوز/ يوليو، حصدت ما يزيد عن 20 ألف مسيحي في جبل لبنان، ودمرت أكثر من 380 قرية مسيحية و560 كنيسة. وحصدت في دمشق ما يزيد عن 25 ألف مسيحي بما في ذلك بعض أفراد البعثات الأجنبية، وما رافق ذلك من حرق كنائس ومدارس تبشيرية.

في المقابل حمى بعض الوجهاء من المسلمين والمسيحيين، من أبرزهم الشيخ المناضل عبد القادر الجزائري الذي آواهم في مقر إقامته وفي قلعة دمشق، في حين دمرت حارة النصارى في دمشق القديمة، والتي كان يسكنها “الكاثوليك”، ونجا سكان حي الميدان الفقير خارج الأسوار، والذي شكل “الأرثوذكس” معظم سكانه بسبب حماية جيرانهم المسلمين لهم. وهذه هي المرة الأولى التي يتطرق فيها عمل تلفزيوني أو سينمائي لـ”حرب الستين” الطائفية في المنطقة.

ويسجل المسلسل الذي ينتمي إلى ما يعرف بمسلسلات “البيئة الشامية”، عودة نجم الدراما الممثل سلوم حداد الذي تغيب عن التمثيل في سوريا في العام الماضي، ويؤدي فيه شخصية (يوسف النحّاس) الشخصية الرئيسية في المسلسل.

ويشاركه البطولة غسان مسعود وسليم صبري وحسام تحسين بيك ونجاح سفكوني وهبة نور وإمارات رزق وجيني إسبر وسوسن ميخائيل وضحى الدبس وفادي صبيح وخالد القيش ورامز الأسود وغيرهم من نجوم الدراما السورية.

وحسب الشركة المنتجة للمسلسل “سما الفن” (سورية الدولية سابقًا)، وهو أول أعمالها المنتجة هذا العام، فإن العمل سيكون جاهزًا للعرض في الموسم الرمضاني المُقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث