رزان مغربي: أرغمت على إعلان زواجي

رزان مغربي: أرغمت على إعلان زواجي
المصدر: القاهرة- (خاص) من منار علاء الدين

تعرضت الفنانة “”رزان مغربي” لفضيحة من العيار الثقيل بعد انتشار فيديو يكشف علاقتها بمدير أعمالها “ناجي ملاك” الذي سافر إلى الخارج بينما التزمت رزان الصمت النسبي، وتحدثت عن زواجها ولم تتحدث في تفاصيل جديدة حول هذا الشأن لأنها تتعرض لتهديدات.

ومنذ أيام قليلة باحت رزان بما لا يمكن أن تحتفظ به فى خزانة الأسرار حيث قالت إنها حامل فى شهرها الخامس بعد أن تزوجت ناجي ملاك رسميًا من خلال حفلين أحدهما في لندن والآخر فى بيروت.

س: لماذا كان قرارك نشر خبر زواجك وحملك بعد تلك السنوات؟

ج: لأن البعض يريدون هدمي فقررت نشر خبر حملي وزواجي بعد سنوات من الكتمان ويقولون عن حملي بدون زواج ففي الفترة الماضية حاول البعض تشويــه سـمـعـتـي وكـســري ؛ لكنني قررت الصمت وتحملت إهانات وسخافات كثيرة بسبب هذا الفيديو ما أرغمني على التوضيح والرد على هؤلاء.

س: هل انتشار الفيديو أرغمك على إعلان زواجك ؟

ج: انتشار الفيديو كشف حدود العلاقة الحميمة بيني وبين زوجي “ناجي” ولذلك اضطررت مرغمة لكشف رابطة الزواج وخاصة وأن ظروف العائلتين لا تسمح بنشر زواجي في ذلك التوقيت لذا قررت أن أبتعد قدر الإمكان وتحملت سخافات كثيرة نالت مني ومن سمعتي.

س: ما حقيقة الصراع بين العائلتين ؟

ج: العقدة في صراع العائلتين ليس في اختلاف الديانة بل أن والدي يعمل داعية إسلامي في أحد مراكز الدعوة بلندن ولا يمكن أن ترتبط ابنته بشاب مسيحي مختلف الديانة والميول والأهواء؛ كما أن ناجي نفسه لا يتقبل الشروط القاسية التي يطلبها أهلي لذلك جرى قطع العلاقة بين الطرفين لمدة سنة ونصف السنة.

س: هل جرى توثيق الزواج في المحكمة ؟

ج: عندما جاء ناجي لطلب يدي كان مسلماً، ولم يكن ذلك بسبب الزواج لأنه أعلن إسلامه في بيروت قبل ذلك بفترة، وتم توثيق عقد القران في المحكمة ولم أخذ من ناجي مهرًا ولا شبكة ولا مقدم صداق.

س: ما شعورك لسماع خبر حملك ؟

ج: فرحت بالخبر فهو من أسعد الأخبار على قلبي خاصة أن هذا حملي الأول فقررت في البداية أن أخفيه عن الجميع؛ لأنى خائفة من الحسد فـأنا الفنانة الوحيدة التي قد تنجب صبياً في حين أن معظم الفنانات أنجبن إناثاً.

س: من سيختار اسم المولود ؟

ج: والده لأنه متخصص في اللغة العربية وقد اتفقنا على اختيار اسم عربي يوحي بالقوة والشهامة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث