طفل بريطاني يصل إلى القطب الجنوبي

طفل بريطاني يصل إلى القطب الجنوبي
المصدر: بيروت- (خاص) من تانيا منيف

قهر الطفل البريطاني المغامر لويس كلارك (16 عاما) تحديا عجز عنه الرجال، بوصوله للقطب الجنوبي لكوكب الأرض ليصبح أصغر إنسان في العالم داست قدماه القطب الجنوبي.

واستمرت مغامرة لويس 48 يوما، قطع خلالها أكثر من 1100 كيلومتر على زلاجتين في أجواء بالغة البرودة وصلت في بعض المراحل لـ 50 درجة تحت الصفر، حتى وصل إلى القاعدة الأميركية “امندسن- سكوت”.

وجر لويس زلاجاته لمدة تسع ساعات يوميا وسط رياح وصلت سرعتها لحوالي 193 كيلومتر بالساعة، وأنجز رحلته برفقة المغامر الشهير كارل ألفي، وعندما وصل إلى هدفه احتفل لويس بتناول وجبة المعكرونة “اسباغيتي”.

و أصبح لويس أصغر إنسان يقهر القطب الجنوبي، وعبر عن سعادته البالغة بنجاحه الذي انطلق إليه بتاريخ 2 كانون الأول/ ديسمبر من عام 2013، إلا أنه سيواجه تحديا جديدا فور وصوله بريطانيا وهو النجاح باجتياز امتحاناته الفصلية في مدرسة “كوين اليزابيث هوسبيتال” التي يدرس فيها.

وأول من وصل إلى القطب الجنوبي هو المستكشف النرويجي روالد امندسن يوم 14 كانون الأول / ديسمبر من عام 1911، وتلاه المستكشف البريطاني روبرت فالكون سكوت ورفاقه في العام التالي لكنهم لقوا حتفهم في طريق العودة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث