مؤتمر في دبي يدعم المسلمين الجدد

مؤتمر في دبي يدعم المسلمين الجدد

دبي- استضافت دبي يومي 17 و18 كانون الثاني/يناير مؤتمرا لدعم الداخلين حديثا في الإسلام، تحدث خلاله عدد من المحاضرين عن تعاليم الدين ومبادئه.

شارك في إلقاء المحاضرات البريطاني سنبك الذي اعتنق الإسلام في سن الرابعة عشر؛ بعد أن رأى زملاءه المسلمين في المدرسة يقيمون الصلاة.

وقال سنبك: “ستناقش محاضرتي اليوم الأحكام الخاصة بالمسلمين الجدد وكيفية تعاملنا نحن المسلمين مع الداخلين حديثا في الدين. هذا ما أفعله هنا في قمة دبي للمسلمين الجدد.”

وألقيت المحاضرات بعدة لغات منها الإنجليزية ولغة تاجالوج والمندارين بمشاركة واسعة ومن مختلف أنحاء العالم.

وقال طالب الهندسة الهندي أنوج فورشاتون الذي كان هندوسيا قبل أن يعتنق الإسلام، إنه استفاد كثيرا من المؤتمر. وأضاف: “جئت إلى هنا وتلقيت رسالة الإسلام وتعلمت أمورا لم أكن أعرفها والتقيت بأشخاص أكثر دراية مني.. تحدثت إليهم وتعلمت منهم أمورا عن الدين والتقيت بأناس من نفس ديني.”

شاب آخر حضر المؤتمر وهو لبناني يدعى وجدي عكاري ولد لأسرة مسلمة ثم اعتنق البوذية في سن الثامنة عشر عندما كان في الولايات المتحدة. وبعد خمس سنوات من ذلك تأثر عكاري بالشعائر الدينية التي كان يؤديها أصدقاؤه المسلمون فعاد إلى اعتناق الإسلام.

وذكر عكاري أن المؤتمر أتاح له فرصة لتبادل الأفكار مع غيره من الداخلين حديثا في الإسلام.

وتضمن المؤتمر أيضا محاضرات للوعاظ لتوعيتهم بمشاكل واحتياجات المسلمين الجدد.

وتشير تقديرات منتدى بيو للدين والحياة العامة إلى أن عدد المسلمين في العالم سيزيد من 1.6 مليار نسمة في عام 2010 إلى 2.2 مليار نسمة بحلول عام 2030 ليصبحوا 26.4 % من سكان الكرة الأرضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث