فنان جزائري يحاول الانتحار

فنان جزائري يحاول الانتحار

إرم – (خاص) من تانيا منيف

حاول الفنان الفرنسي الجزائري الأصل سامي ناصري (52 عاماً) الانتحار بعد هجوم شنه وهو بحالة سكر على منزل رفيقته السابقة، وتفاقم الأمر لعراك أودى بهما للتوقيف في مركز شرطة فرنسي.

واعتقلت لشرطة الفرنسية الفنان الفرنسي المعروف بدوره في فيلم “تاكسي”، بعد أن تهجّم وهو في حالة سكر على شقة رفيقته السابقة وحاول تحطيم بابها للدخول.

وتحوّل إصرار سامي على الدخول لعراك بينه وبين رفيقته السابقة تلاه محاولة الفنان لقطع شرايين معصمه مستخدماً سكيناً لتقطيع الجبن.

وسبق أن تمّ حبس الممثل الجزائري الأصل سامي ناصري بعد أن جرح بالسكين رجلاً من معارف صديقة سابقة له في عام 2009، فوجهت له تهمة الشروع في القتل ليبقى مسجوناً حتى عام 2012.

ومن الجدير بالذكر، أنّ اسم الممثل الحقيقي هو سعيد ناصري، وهو من مواليد العاصمة الفرنسية باريس، وساعدته وسامته في دخول عالم السينما وصار نجماً معروفاً، خصوصاً بعد أدائه دور السائق في سلسلة ناجحة من الأفلام حملت اسم “تاكسي”، كما جرّب سامي ناصري حظه في الانتاج وحقق نتائج طيبة. وفي عام 2006 تقاسم مع شركائه في فيلم “سكان أصليون” جائزة أفضل ممثل في مهرجان “كان” الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث