الأهلي يفوز على المريخ ويكسب لاعبيه

الأهلي يفوز على المريخ ويكسب لاعبيه

الأهلي يفوز على المريخ ويكسب لاعبيه

القاهرة- (خاص)

حصد فريق النادي الأهلي المصري العديد من المكاسب والفوائد، على هامش رحلته إلى السودان بفوز كروي ومقابل مادي وفوائد فنية بعودة قائد الفريق اللاعب حسام غالي الذي عاد للمشاركة لمدة عشرة دقائق في المباريات، بعد غياب استمر ستة أشهر لعلاج إصابته بقطع في الرباط الصليبي.

ولم يشارك الحارس الدولي عصام الحضري تلبية لرغبة مسؤولي النادي الأهلي، حرصا على تفادي أي مشكلة على خلفية أزمة اللاعب مع النادي الأحمر وتركة للفريق للإحتراف في صفوف “سيون” السويسري. 

وبهدفين دون رد تغلب فريق الأهلي المصري لكرة القدم على فريق المريخ السوداني في اللقاء الذي جرى بينهما الجمعة على ملعب أم درمان ضمن الاحتفالية التي أقامها المريخ لتكريم رئيسه (جمال الوالي)، على خلفية إختيارة أفضل رئيس نادي في الوطن العربي. 

أحرز للأهلي هدفة الأول اللاعب السيد حمدي بهدف فى الدقيقة (54 )من تسديدة قوية، وأضاف اللاعب السنغالي دومنيك دا سيلفا الهدف الثاني في الدقيقة (70) بعد استغلالة خطأ حارس المرمى.

دفع محمد يوسف المدير الفني للأهلي بمعظم العناصر الأساسية تقريباً أمثال (شريف إكرامي في حراسة المرمى ووائل جمعة ومحمد بركات ووليد سليمان ودومينيك وأحمد شكري والسيد حمدي)، و الصاعدون (أيمن أِرف وإسلام مُحارب واحمد نبيل “مانجة).

شهدت المباراة محاولات مكثفة من الفريقين لتسجيل هدف مبكر، وشهد الشوط الأول تسديدة من اللاعب الإيفواري أوليفيه مهاجم المريخ تصدى لها الحارس شريف إكرامي بنجاح وأمسك الكرة ليبدأ هجمة مرتدة لفريقه.

ومرر بركات الكرة إلى السيد حمدي في عمق دفاعات المريخ وضعته في مواجهة الحارس، ولكنة فشل في استغلالها، كما سدد أحمد شكري تسديدة قوية على حدود منطقة جزاء المريخ، بعد أن توغل من الجهة اليمنى ومر من مدافعي المريخ لكن كرته مرت بجوار القائم الأيسر للحارس.

وأنقذ إكرامي كرة صعبة من كلاتشى المُنفرد بالمرمى، بعدها أعلن الحكم صافرة نهاية هذا الشوط بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثانى كثف الأهلي من هجماته، و دفع يوسف بأحمد عادل عبد المنعم بدلاً من شريف إكرامي ، كما شارك في الشوط الثاني أحمد عبد الظاهر وعبد الله عبد العظيم، كما شارك ثنائي الأهلي الصاعد لؤي عادل و حسين غنيم مع فريق المريخ.

وتلقى السيد حمدي تمريرية من عبد الله السعيد ليسدد كرة قوية يحرز بها الهدف الأول، وواصل بطل مصر ضغطه على أًصحاب الأرض وحاول الأخير استغلال خبرة نجومه، بعدما أجرى عدة تغييرات أبرزها نزول فيصل العجب وعلاء الدين يوسف لكن دون جدوى، وتألق أحمد عادل حيث أنقذ أكثر من فرصة خطرة.

ومن خطأ لحارس الفريق السوداني نجح دومينيك في تسجيل هدف الأهلي الثاني مُستغلا خروجه وفرض الأهلى سيطرته على المباراة دون خطورة من المريخ لتنتهي لصالحة بهدفين دون رد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث