حملة لمقاطعة الدجاج والبيض في الأردن

حملة لمقاطعة الدجاج والبيض في الأردن
المصدر: عمّان- (خاص) من تهاني روحي

بعد أن نجحت حملة مقاطعه الخضار والفواكه الأسبوع الماضي في الأردن بحسب منظميها على شبكات التواصل الاجتماعي، فقد قررت الحملة هذه المرة مقاطعة الدواجن وبيض المائدة بعد أن وصل سعر كرتونة البيض لأعلى سعر له “أربعة دنانير” أي ما يعادل 6 دولارات للطبق الواحد.

وقد أطلق نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي حملة لمقاطعة بيض المائدة وسرعان ما تفاعل الناس مع منظمي حمله “علمها لأولادك” واسترسلوا في التعليقات ومنها “مش رح نموت بدون دجاج وبيض” و “خليها تعفن” و “هل يبيض الدجاج ذهبا؟؟” وبدأوا بمشاركة رابط الحملة إلى جميع الأصدقاء، كما ناشدوا وزير الصناعة والتجارة بضرورة كبح جماح هذا الإرتفاع خاصة وإن نسب كبيرة من الأسر الأردنية أصبحت عاجزة عن شراء البيض.

ودعت الحملة المواطنين إلى مقاطعة كل سلعة يرتفع سعرها بهدف الضغط لعودة الأسعار إلى ما كانت عليه وبما يتوافق مع الظروف المعيشية للأردنيين، فيما يعلل أصحاب مزارع الدواجن السبب بموجة البرد التي تسببت بانخفاض انتاج البيض الأمر الذي انعكس على سعره، كما أدى البرد القارس إلى نفوق عدد كبير من الدواجن.

وكان وزير الصناعة والتجارة قد اجتمع بممثلي قطاع الدواجن ومندوبي غرفة تجارةعمانلمناقشة ارتفاع سعر هذه السلعة الأساسية، غير أن الاجتماع لم يسفر سوى عن تحديد سقف لسعر بيض المائدة يخفض السعر الحالي ب 35 قرشا!!

ووفقا لإحصائيات قطاع الدواجن، يبلغ عدد المزارع المنتجة لبيض المائدة نحو 230 مزرعة في الأردن، ويقدر حجم استهلاك الأردنيين من بيض المائدة نحو 80 مليون بيضة شهريا.

وأكدت دائرة الإحصاءات العامة بإن كلفت إنتاج بيض المائدة المنتج من مزارع البيض ارتفعت خلال الربع الثالث من العام 2011 بنسبة 57.5 %، مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2010.

فهل ستنجح حملات المقاطعه والتي بات المواطنين مشككين بفعاليتها أمام الغلاء المتسارع التي تشهدها السلع الضرورية والغذائية، هذا ما ستؤكده الأيام القليلة القادمة لمعرفه مدى وعي المستهلك بمبدأ العرض والطلب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث