مظاهرة عكاشة تطالب برحيل مرسي

مظاهرة "عكاشة" فى الشرقية تدعو الجيش لحكم مصر

مظاهرة عكاشة تطالب برحيل مرسي

 إرم – (خاص) محمد عبد الحميد

ارتفعت أصوات المشاركين في مظاهرة بمسقط رأس الرئيس محمد مرسي والتى دعا إليها الإعلامي “توفيق عكاشة” عصر الجمعة بسقوط دولة المرشد، ورحيل مرسي عن الحكم.

 

و ردد الآلاف من أبناء بلبيس: “من الشرقية للميدان يسقط يسقط الإخوان”، “الجيش والشعب أيد واحدة”، “هو المرشد يحكم ليه إحنا خرفان ولا إيه”، “مرسي بره والمرشد بره ومصر حرة”.

 

وقد حمل المتظاهرون صوراً للرئيس المخلوع حسني مبارك واللواء الراحل عمر سليمان والفريق أحمد شفيق المرشح السابق لرئاسة الجمهورية.

 

اللافت في الأمر أن “بلبيس” والتي تبعد قرابة 35 كيلومتر فقط عن مسقط رأس الرئيس مرسي “قرية العدوة” كانت من أولى الدوائر الانتخابية التي أعطت ثقتها لمرشحي جماعة الإخوان في الانتخابات الأخيرة لمجلسي الشعب والشورى، وعلى العكس من ذلك فقد خرج الآلاف اليوم للمطالبة بسقوط مرسي ودعوا الجيش للعودة مرة أخرى لحكم البلاد.

 

المفكر السياسي البارز “عبد الغفار شكر” رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، يرى أن خروج الجماهير في قرى ومدن مصر تباعاً في مظاهرات تندد بحكم الأخوان هو دليل واضحٌ على مدى تراجع شعبية مرسي وجماعته في الشارع المصري بسبب تخبطهم في القرار السياسي وسياسة إقصاء معارضيهم، وعدم تقديمهم على مدار عام كامل لأية حلول لمشاكل المجتمع التي قامت من أجلها ثورة 25 يناير، بل أن الأوضاع ازدادت سوءاً وباتت أزمات شح البنزين والسولار وانقطاع التيار الكهربائي وغلاء الأسعار بمثابة واقع يواجهه المصريون يومياً.

 

وأضاف “في اعتقادي أن الإخوان يماطلون في تنفيذ التعديلات التي طالبت بها المحكمة الدستورية العليا حول قانون الانتخابات لتأكدهم من انخفاض شعبيتهم عند الناخب المصري الذي انخدع بهم وبقدراتهم بعد سقوط نظام حسني مبارك، وراهن عليهم ولكن الأيام أثبتت أنهم فشلوا فشلاً ذريعاً في إدارة البلاد”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث