الأطلسي يبحث الانسحاب من أفغانستان

الأطلسي يبحث سحب قواته من أفغانستان في 2014

الأطلسي يبحث الانسحاب من أفغانستان

وتعمل الولايات المتحدة وأعضاء الحلف الذي يضم 28 دولة على سحب القوات القتالية في عام 2014 وهي خطوة مهمة قال راسموسن إنها وشيكة.

 

ويوجد 62 ألف جندي أمريكي و34 ألفا من قوات الحلف في أفغانستان. ولم يذكر أوباما وراسموسن عدد القوات التي ستبقى في أفغانستان لدعم الحكومة مع توليها مسؤولية الأمن في البلاد.

 

وقال راسموسن إن الحلف يجهز مهمة تدريبية لأفغانستان في 2015. وأضاف “ستكون مهمة صعبة للغاية. مهمة غير قتالية يشارك فيها عدد أقل بكثير من القوات”.

 

وقال أوباما إنه وراسموسن ناقشا وجهتي نظرهما لدور حلف الأطلسي في الأمن العالمي في المستقبل بما في ذلك كيفية مواجهة التهديدات الجديدة مثل الأمن الإلكتروني.

 

وأضاف أن راسموسن سيحدد الدولة المضيفة لقمة 2014 المقرر أن تبحث زيادة قدرة الحلف على مواجهة التهديدات الإلكترونية.

 

وقال أوباما “ذلك يتطلب تقاسم الأعباء من جانب جميع دول حلف الأطلسي. ويعني أن نتعاون بشكل أكبر حتى في أوقات التقشف لضمان القدرة على التصدي لأي تهديدات تظهر.”

 

وتدعو الولايات المتحدة حلفاءها الأوروبيين منذ أعوام إلى زيادة الدعم المالي لحلف الأطلسي وهو أمر يصعب تحقيقه في ظل الأزمة الاقتصادية قي الآونة الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث