منة شلبي تعود إلى الشاشة بنيران صديقة

منة شلبي تعود إلى الشاشة بنيران صديقة

منة شلبي تعود إلى الشاشة بنيران صديقة

القاهرةـ (خاص) من أحمد السماحي

صرحت النجمة منة شلبي لـ (إرم) أن مسلسل (نيران صديقة) الذي تقوم ببطولته سيكون من أهم الأعمال التي ستعرض خلال شهر رمضان المقبل.

 

وقد عزت شلبي السبب إلى السيناريو الذي يعد جديداً على الدراما التلفزيونية العربية شكلاً ومضموناً، سواء من حيث طريقة تناول القصة، أومن حيث الشكل المستخدم الذي يسرد القصة بطريقة مشوقة.

 

وأضافت شلبي أن اللون الدرامي أو الإطار الذي تدور فيه الأحداث التي يقدمها العمل فريد من نوعه، إذ أنه ليس بالكوميديا أو بالتراجيديا، بل هو مزيج مختلف كلياً.

 

وعبرت شلبي عن ارتياحها بالعمل من خلال تعاونها مع المخرج خالد مرعي الذي جعل من قبولها للعمل أمرغير قابل للنقاش.

 

وأشارت النجمة المصرية أنها لن تفصح عن دورها لأنه محور الأحداث وأي كلام عنه سيكشف تفاصيل المسلسل، الذي يدور الخط الرئيسي فيه في جو من الإثارة، وبعيداً عن طبيعة دورها الذي تفضل أن تتركه مفاجأة لجمهورها خلال شهر رمضان، فهي ىسعيدة بهذا الدورالذي يحتوي على مساحة تمثيلية ودرامية واسعة، فضلاً عن كون شخصية (أميرة) التي ستقدمها بشكل مختلف، بعكس الأدوارالتي تأخذ مساراً واحداً غير متغير طوال مراحل العمل.

 

وقالت شلبي: “لقد وضعتني شخصية أميرة في حالة تحدٍ مع نفسي، في سياق التحدي الأكبرالذي تخوضه أميرة مع 5 شخصيات أخرى هم أبطال المسلسل الذي يقوم ببطولته كندة علوش، وعمرويوسف، والتونسي ظافرالعابدين الذي يظهر لأول مرة في الدراما المصرية ، ومحمد شاهين، وسلوى خطاب”.

 

وختمت النجمة الشابة كلامها: “أتمنى من الله عز وجل أن ينال العمل إعجاب المشاهدين وحبهم، خاصة أن جميع صناعه والمشاركين فيه قد وضعوا أقصى طاقاتهم لإنجاحه. 

 

و تدور أحداث مسلسل (نيران صديقه) فى إطار إجتماعي بوليسي على مدى حوالي 20 عاماً، حيث يتناول حياة ست شبان وشابات، تجمعهما الصداقة وتفرقهم المصالح، وتتقاطع خطوط حياتهم في اتجاهات مختلفة محورية، حيث يمثّل كل منهم نموذجاً إنسانياً مختلفاً في نشأته وتطوره وتفاعله مع المجتمع، أما العنصرالبوليسي في الحكاية الدرامية، فيظهرمن خلال إحدى الشخصيات التي يّتضح أنها مازالت على قيد الحياة بعد اعتقاد الأصدقاء أنها قد ماتت منذ سنوات في ظروف غامضة، ليبدأ الجميع بإستلام رسائل مجهولة المصدر تُهدد بفضح أعمال ارتكبوها في الماضي، كما يلعب العنصر (الميتافيزيقي) دوراً في الحبكة الدرامية من خلال بعض التكهّنات والصورالغامضة التي تبدو لإحدى الشخصيات كرؤى مستقبلية لاتلبث أن تتحقّق لاحقاً !.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث