خطيب الثورة: التنحي هو الحل أمام مرسي

خطيب الثورة: التنحي هو الحل أمام مرسي

خطيب الثورة: التنحي هو الحل أمام مرسي

القاهرة- (خاص) من عمرو علي

طالب الشيخ مظهر شاهين خطيب الثورة، في خطبته بمسجد عمر مكرم الرئيس المصري محمد مرسي بالتنحي لو لم يستطيع حل أزمات الدولة التي تمر بها، من أزمة السولار والكهرباء والمياه، مشيرا إلى أن مصر تمر بأسود أيامها في ظل حكم الإخوان المسلمين، مطالباً بالكشف عن من قتلوا جنود مصر في رفح خلال شهر رمضان الماضي، وبالكشف عن مكان خطافي الجنود في سيناء منذ أكثر من سنتين.

 

وقال شاهين أن أزمة بناء أثيوبيا لسد النهضة تعتبر قضية حياة أو موت بالنسبة للشعب المصري، وأنها قضية أمن قومي بالدرجة الأولى، مثلها مثل احتلال إسرائيل لمصر، ولا يجوز الإستهانة بها من قبل الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، الذين يهتمون فقط بالأخونة أوالسيطرة على الدولة، ويخوضوا حروب ضد معارضيهم، ولا يهتموا بأزمة المياه.

 

ووجه شاهين سؤلاً: “هل نأتي بالنظام السابق لحل أزمة سد النهضة؟، قائلاً: الإخوان يرمون بالأزمة على النظام السابق، إذن فلنأتي بهم ليحلوا الأزمة بدلاً من تنصلهم لمسؤولياتهم”، مشيراً إلى أن “الملكة حتشبسوت” في عهد الفراعنة كانت تعرف بأن نهر النيل أمن قومي ، وكانت تقيم علاقات مع دولة أثيوبيا.

 

وأكد خطيب الثورة على أن مرجعية المسلمين هي الله ورسوله فقط وان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قال “اليوم اتممت عليكم دينكم”، ولا يجوز لجماعة الإخوان أن تتحدث عن مرجعية أخرى لشخص آخر”، وتحويل الخلاف السياسي إلى خلاف طائفي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث