الفيتوري ينفي خبر موته بنفسه

الفيتوري ينفي خبر موته بنفسه

إرم – (خاص)

وضع الصحفيّ علي البزّاز (المقيم في المغرب) حدًا لما تداولته وسائل الإعلام الأسبوع الماضي عن وفاة الشاعر محمد الفيتوري، وذلك بنشره مقالة عن شاعر السودان الكبير بعد زيارته يوم أمس بمقر إقامته في مدينة الرباط. وكانت عائلة الشاعر في السودان وعدد من أصدقائه نفوا الخبر في أكثر من مناسبة، غير أن ذلك لم يوقف سيل كتابات مقالات الرثاء في الصحف والمواقع الإخبارية، وعلى صفحات “فيسبوك”.

ومما جاء في مقالة الزميل البزّاز، المعنونة بـ”محمد الفيتوري .. ليس يسكن قبرًا”:

“انتشرت أخبار صحافية كاذبة في الآونة الأخيرة، تنعى الشاعر محمد الفيتوري، فانكشفت الشائعات على استخفاف مهني وإنساني، إنها مجرد أخبار متسرعة، خالية من الحب والدقّة والموضوعية، لا سيما أنها لم تهتم إلى عكس ذلك، إلى تكريم ثقافي وإنساني للشاعر الحافلة حياته بالأحداث الشعرية والحياتية. زرت الفيتوري في بيته في سيدي العابد، في تمارة من ضواحي الرباط، كان منتظرًا اللقاء، سعيدًا به بعفوية كبيرة. يجلس جلسة صحيحة واثقة على كنبة، متطابقًا مع ما يقول «سوف أعيش طويلاً». الحياة تجول في المكان الأنيق والنظيف، المملوء بالكتب والشواهد الأثرية وجوائزه. يردّد مرحًا: «يا إلهي.. يا إلهي»، عندما يشاهد مقالات في الصحف تحتفي به وتشيد”.

يضيف “البزّاز: “تتحدث زوجته المغربية رجات أرماز: «عشت مع الفيتوري 25 عامًا. ولدينا ابنة اسمها «أشرقتْ» (16 عامًا)، تكتب الشعر بالفرنسية، تعلمتُ منه القوة والصبر والمثابرة، أنا جد سعيدة ومسرورة باهتمامي به في مرضه، أقرأ له الشعر متعمّدة الخطأ كي أختبر ذاكرته، لكنه يطلب مني تصحيح ما قرأت، قائلاً: كل شيء مسموح به، إلاّ الخطأ في الشعر. هو يعاني الآن من كسر في ساقه، يشاهد التلفزيون أحيانًا، لكنه للأسف منقطع عن الكتابة. نعيش بما لدينا من مدخرات قليلة، ثمة اهتمام شعبي وحكومي كبير من السودان، وأنا ممتنة للجميع، بمن فيهم المغاربة، على الحفاوة والتقدير”.

ويختم الصحفي المغربي مقالته، بالقول: “قبر الشاعر في شعره، في عدالة ما يكتب ويعيش، أمّا قبره الأرضي فهو غير مهم، منها وإليها. للشاعر قبر أرضي، وآخر في الكتابة. وهما متعادلان في الرموز، بقدر ما فيهما من عدالة السلوك الثقافي والإنساني. الشعر والقبر كلاهما من تراب، وثمة احتواء متبادل بين التراب والشعر”.
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث