حركتا تجرد و تمرد تقرران مصير مرسي

"تمرد" تتحدى مرسي والإخوان باللجوء للانتخابات الرئاسية

حركتا تجرد و تمرد تقرران مصير مرسي

إرم – (خاص) عمرو علي وسعيد المصري 

بدأت حملة تمرد خطواتها التصعيدية بعد أن وصل عدد الموقعين عليها أكثر من 7 مليون توقيع حتى الآن، متحدية الرئيس مرسي وجماعة الإخوان باللجوء للصندوق الانتخابي وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، بعد الحملات المضادة لهم تحت شعار “تجرد” لجمع توقيعات مؤيدة للرئيس مرسي مؤكدين على أن اللجوء للصندوق وتنفيذ مطالب الحملة هو الحل للأزمة الراهنة .

 

وقال محمد بدر منسق حملة تمرد نحن نرفع شعار “هيا بنا للصندوق ” ونتحدي الرئيس وجماعته أن يلجأو إلى الصندوق الانتخابي مرة أخرى.

 

مؤكداً أن أعضاء الإخوان وأنصارهم نا كانوا واثقين بشعبية رئيسهم ويقومون بجمع التوقيعات له فلماذا لا يلجأون للصندوق لحل الأزمة، مشيراً إلى أن الشعب المصري يؤيد الحملة ويرغب في رحيل نظام الإخوان عن الحكم.

 

من ناحية أخرى أعلن أنصار الشيخ “حازم صلاح أبو إسماعيل” دعمهم لحملة “تجرد” التي أعلنها المهندس “عاصم عبد الماجد” عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية.

 

وقال الدكتور “صفوت بركات” أحد مؤسسي حزب “الراية” السلفي وأستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة قناة السويس أن دعمهم لحركة “تجرد” هو للرد على المؤامرة التي تتم من أجل إفشال مصر.

 

وأكد أن هناك مؤامرة دولية لهدم الاقتصاد المصري ولحصار البلاد، وهي حملة هزلية، وتساءل: “ما الذي يضمن لنا أن تلك التوقيعات حقيقية”، لافتاً إلى أن هناك مخطط لاسقاط الرئيس محمد مرسي.

 

وعلى الطرف الآخر تعقد قيادات حملة “تجرد” الإسلامية مؤتمراً صحفياً السبت للإعلان عن عدد توقيعات الحملة وخطط عملها خلال الفترة القادمة، وتنظيم عدد من الفاعليات السياسية.

 

وقال الشيخ “عاصم عبد الماجد” رئيس هيئة الأنصار، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية أن الحملة جمعت حتي الآن 2 مليون توقيع للتأكيد على شرعية الرئيس واستمراره في مدته، مؤكداً أن الحملة ستتوجه خلال الفترة القادمة للدلتا والسواحل.

 

وأكد عبد الماجد في تصريحات خاصة أن الهدف منها مواجهة حملة “تمرد”، وعدم ترك الشارع لهم لعدم اقرار معانٍ باطلة فهم يسعون لتعميم الفوضى، وسيكون هنالك مليونيه لضبط الأمور.

 

وقال “أحمد حسني” المنسق الإعلامي لحملة “تجرد” أن الحملة تخطط لعدد من الفاعليات السياسية والمليونيات خلال الفترة القادمة ستكون بنهاية شهر يونيو القادم.

 

وأكد حسني في تصريحات خاصة أن هناك عدد كبير من الشخصيات العامة والمؤثرة فى المجتمع قامت بالتوقيع على استمارة “حملة تجرد” ومنها الشيخ “محمد حسان” الداعية الإسلامي، والشيخ “محمد عبد المقصود” نائب رئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح وعدد كبير من الإعلاميين الاسلاميين.

 

وأشار حسني إلى أن الحملة وصلت لـ2 مليون توقيع من 8 محافظات ، وهي محافظات القاهرة الكبرى” القاهرة والقليوبية والجيزة”، والمنيا وأسيوط والأقصر وأسوان، مؤكداً أن الحملة ستستكمل محافظات مصر بمؤتمرات جماهيرية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث