الإمارات تمنع صيد البدح

الإمارات تمنع صيد البدح

الإمارات تمنع صيد البدح

تفرض السلطات الإماراتية حظراً على صيد أسماك البدح في شهري أبريل ومايو من كل عام خلال موسم التزاوج.

 

القرار تصدره وتراقب تنفيذه إدارة مصايد الأسماك بوزارة البيئة والمياه بناءً على مشورة الخبراء بهيئة البيئة في أبوظبي.

 

وجاء في تفرير نشرته صحيفة محلية في الآونة الأخيرة أن كمية سمك البدح التي يجري صيدها سنوياً في أبوظبي تصل إلى 45.5 طن وتبلغ قيمتها نحو 200 ألف دولار، تمثل نحو واحد بالمئة من إجمالي حجم الصيد السنوي في 

الإمارة.

 

ويشتد الطلب في الإمارات على بيض أسماك البدح حيث يعتبرونها من أشهى أنواع الأطعمة التقليدية.

 

وفي سوق الأسماك في أبوظبي يقول بعض التجار إن عدد الزبائن يتراجع خلال فترة حظر الصيد.

 

ولا يشمل حظر الصيد أسماك الهامور التي يقبل عليها أهالي الإمارات بكثرة رغم أنها من الأنواع التي يجري صيدها بإفراط في أنحاء العالم.

 

ويمنع استخدام الصيادين في الإمارات للشباك خلال شهري أبريل ومايو بهدف حماية أسماك البدح وبعض أنواع الأسماك الأخرى في فصل الربيع.

 

ويسمح خلال وقت الحظر باستخدام قفص يعرف محليا باسم القرقور وهو عبارة عن نصف كرة من السلك بها فتحة قمعية تسمح بدخول الأسماك وتمنع إفلاتها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث