عارضات أزياء يستنجدن بالقضاء

عارضات أزياء يستنجدن بالقضاء

عارضات أزياء يستنجدن بالقضاء

إرم ـ خاص

اثار الاعتصام الذي شهدته روما في الاشهر الاولى من الأزمة السورية نوعا من الاستغراب لدى المهتمين بالملف السوري، إذ ظهر عدد من عارضات الأزياء الجميلات وهن يهتفن للرئيس السوري بشار الأسد بعربية لا يفهمن منها حرفًا.

لم يسبق لعارضات ازياء ان شاركن في اعتصام سياسي على هذا النحو، خصوصا وان الاعتصام يؤيد رئيسا يحارب شعبه، وهو ما شكل مفاجأة، لكن اليوم حل اللغز فقد رفعت 16 عارضة من هؤلاء دعاوى قانونية في المحاكم الايطالية، يتهمن إحدى الوكالات المتصلة بالنظام السوري بالتعاقد معهن للانضمام إلى اعتصام في العاصمة الإيطالية، تأييدًا للأسد، ثم تهربت من دفع أجرهن.

وقالت هؤلاء النساء إن وكالة يتعاملن معها، تؤمن لهن مشاركة في أنشطة وفاعليات يقوم بها عملاء متنفذون من الشرق الأوسط، عرضت عليهن المشاركة في اعتصام مؤيد للرئيس السوري، وإطلاق هتافات بلغة عربية لا يفقهن منها حرفًا، مقابل 166 يورو. وكان هذا الاعتصام جرى في ساحة سانتي أبوستولي بوسط روما، في الثاني والعشرين من تشرين الثاني/ نوفمبر 2011، أي في بداية احتداد الأزمة السورية.

قالت إحداهن: “كان واجبي أن أجلس في ساح أبوستولي، حاملة العلم السوري، وأن أهتف بكلمات عربية، وقد نبهنا رئيس الوكالة التي تعاقدت معنا من التصريح بأننا سنتقاضى مالًا مقابل المشاركة في التظاهرة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث