إيمي سمير غانم: الكوميديا تجري في دمي

إيمي سمير غانم: الكوميديا تجري في دمي
المصدر: القاهرة- (خاص) من أميرة رشاد

انتهت الفنانة الشابة إيمي سمير غانم من تصوير أغلب مشاهدها في مسلسل “رجل الغراب” الذي يعتبر أول بطولة مطلقة لها منذ بداية مشوارها الفني، وتقدم من خلاله شخصية فتاة لديها إحساس دائم بأنها ليست جميلة.

وفي حوارها مع “إرم” تتحدث إيمي عن مسلسل “رجل الغراب” وأسباب نجاحها في الأعمال الكوميدية، والدور الذي لعبه والدها ووالدتها في حياتها.

• ما الذي جذبك لمسلسل “رجل الغراب”؟

– أنا أعشق الأعمال الكوميدية، وجذبتني قصة المسلسل خاصة أنه يعتبر النسخة العربية من المسلسل الأمريكي “”Ugly Betty، وتبلغ عدد حلقاته 90 حلقة، أعتقد أنه سيكون شكل جديد بالنسبة للدراما التلفزيونية المصرية، ويشاركني البطولة حازم سمير ومحمد سليمان ونيرمين زعزع وسعيد الصالح وسامية عاطف وريهام حجاج، من المنتظر عرضه خلال الفترة المقبلة .

• وما هو دورك في المسلسل؟

– أجسد شخصية “هبة”؛ فتاة من أسرة متوسطة، تعمل في أحد بيوت الأزياء وتقابل شخصيات من طبقات اجتماعية مختلفة، لكن طوال الوقت لديها إحساس بأنها ليست جميلة، وبسبب ذلك تقع في العديد من المواقف الكوميدية.

• هل تشعرين بالحماس لمسلسل “رجل الغراب” لأنه يعتبر أول بطولة مطلقة لك؟

– لم أتعامل مع المسلسل على أنه بطولة مطلقة لي، ولكنني تعاملت معه كتجربة من الممكن أن تضيف الكثير لمشواري الفني القصير، والعمل الفني بشكل عام عامل جماعي، ولا يستطيع أي ممثل مهما كانت موهبته أن ينجح بمفرده .

• لكن كثير من الفنانين يسعون دائما لتقديم أدوار البطولة المطلقة؟

– لا شك أن أي فنان أو فنانة يسعده أن يتصدّر اسمه أي عمل فني سواء في السينما أو المسرح أو التلفزيون، لكن في الوقت نفسه أعتبر البطولة المطلقة مسؤولية كبيرة، ولا أشغل نفسي بها، خاصة أن هناك فنانين كثيرين نجحوا في الأدوار الثانية، وعندما قدموا أدوار البطولة المطلقة لم يحققوا نفس النجاح، فالعبرة بجودة العمل الذي أقدمه ونجاحي في أن أترك بصمة عند الجمهور وليس بمساحة الدور .

• معنى هذا أنك لن تبحثي عن أدوار البطولة؟

– أنا يشغلني الدور الجيد، بصرف النظر عن تصنيفه، فمثلا هناك العديد من الأدوار التي قدمتها في السينما وحققت نجاحا كبيرا ولم تكن بطولة مطلقة، أو حتى بطولة ثانية، مثل أدواري في أفلام “تيتة رهيبة” مع محمد هنيدي و”إكس لارج” و”عسل أسود” مع أحمد حلمي، وأول نصيحى قدمها لي والدي الفنان سمير غانم هي أن أقدم الدور الذي يعجبني بصرف النظر عن مساحته.

• وهل نصائح والدك كانت وراء ارتباطك أيضا بالأدوار الكوميدية؟

– نصائح والدي دائما أمامي، لكنه لم ينصحني أبدا بأن أتخصص في الأدوار الكوميدية، وترك حرية اختيار نوعية الأعمال والأدوار التي أقدمها، لكن “الكوميديا بتجري في دمي”، فأنا تربيت على مسرحيات ثلاثي أضواء المسرح، وكل أفراد العائلة كانوا يؤكدون أنني أمتلك موهبة الكوميديا حتى قبل دخولي عالم التمثيل، ولكنني مهما حققت من نجاح في الأعمال الكوميدية لن أحقق ولو نصف نجاح والدي.

• وماذا عن دور والدتك في حياتك الفنية؟

– والدتي الفنانة دلال عبدالعزيز فعلت معي مثلما فعل والدي، حيث تركت لي حرية اختيار الأعمال التي أقدمها، ولكنها دائما تنصحني بالتنوع وعدم التركيز على جانب واحد فقط من الأعمال، وأعتبر والدي ووالدتي هما المستشار الأول الذي ألجأ إليه عندما أشعر بالحيرة في أي عمل جديد يعرض عليّ.

• وأين السينما من أجندتك الفنية؟

لدي عدد من المشروعات السينمائية التي تنتظر تحسن الأوضاع في مصر، ولست متعجلة في تقديم عمل جديد خاصة أنه عرض لي مؤخرا فيلم “هاتولي راجل” وحقق نجاحا مقبولا في ظل الظروف التي عاشها المجتمع المصري في الفترة الأخيرة.

• هل من الممكن أن نشاهدك في عمل سينمائي مع شقيقتك دنيا؟

– بالتأكيد أتمنى أن أعمل مع دنيا في الكثير من الأفلام والمسلسلات، ولكن يحكمنا في ذلك طبيعة الموضوع الذي سنقدمه، وسبق أن قدمنا معا فيلم “إكس لارج”، لكن لم يجمعنا أي مشهد، حيث كانت كل مشاهدي مع الفنان أحمد حلمي، ودنيا ليست شقيقتي فقط، ولكنها أقرب صديقة لي .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث