“ديكابريو” يعاني من الوحدة

“ديكابريو” يعاني من الوحدة
المصدر: إرم - (خاص) من وداد الرنامي

الممثل الأمريكي ليوناردو ديكابريو وسيم وغني ومشهور بغزواته النسائية، كل شيء يضحك له على الورق، لكن بعيدا عن هذه الحياة المثيرة وعدسات الكاميرات يصاب النجم بلحظات من الحزن .

يقول ديكابريو :” عندما أسافر من أجل التصوير لمدة ستة أشهر، أكون واعيا أنني أعيش حياة جد منعزلة مقارنة ببقية الناس. في المساء ، أجد نفسي وحيدا داخل غرفتي في الفندق أمام مرآة الحمام، …نعم أعيش لحظات كثيرة من الوحدة.”

هذا أمر غريب عندما نعرف العدد الكبير من معجبات “ليوناردو ديكابيو ” عبر العالم اللواتي يتمنين رفقته، وكم من النجمات الفاتنات حاولن الإيقاع به في شباك الحب مثل : “جيزيل باندشن” و “بار ريفايلي”، أو آخر صديقاته “توني غارن”.

المقربون من النجم يقولون إن العيب الأساسي كامن في شخصيته ، حيث يردد دائما وفي كل مناسبة أن أغلى امرأة في حياته هي أمه، هذا الارتباط الكبير بوالدته يمنعه من استئمان أية امرأة أخرى على قلبه وحياته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث