تعثر مفاوضات الغاز القطري لمصر

تعثر مفاوضات الغاز القطرى لمصر والعراق يطلب "ضامن" أجنبى

تعثر مفاوضات الغاز القطري لمصر

إرم – (خاص) 

ازداد ملف توفير الطاقة فى مصر تعقيداً مع فشل المهندس “شريف هدارة” وزير البترول خلال زيارته لقطر قبل يومين فى الوصول لاتفاق بشأن استيراد الغاز الطبيعي القطري وفترة سداد تكاليفه.

 

وتحدثت مصادر فى هيئة البترول المصرية عن تعثر المفاوضات مع قطر بشأن استيراد الغاز وهو ما يتزامن مع طلب السلطات العراقية خطاباً من بنك أجنبي لضمان تسديد قيمة النفط الذي اتفق البلدان على توريده لمصر.

 

وقال مصدر حكومي مسؤول أن وزير البترول “شريف هدارة” طلب تدخل الرئيس محمد مرسي لإنقاذ المفاوضات مع الجانب القطري، بعد وصول المفاوضات لطريق شبه مسدود، وأشار الى أن الحكومة المصرية عرضت سعراً يتراوح بين 8 و 9 دولارات للمليون وحدة حرارية بريطانية من الغاز، لكن قطر رفضت وأصرت على 12 دولار بعد أن كانت تطالب بـ 14 دولار، كما طلبت مصر من قطر فترة سماح تسعة أشهر لسداد المستحقات على واردات الغاز من خلال التبادل مع غاز الشركاء الأجانب فى مصنع إسالة الغاز “إدكو”، فيما طلب الجانب القطري السداد خلال شهر واحد ثم زادها الى 6 أشهر كحد أقصى.

 

وتكثف الشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” مباحثاتها حالياً مع الشركاء الأجانب في مصنع “إدكو” للغاز المسال وشركة “قطر للغاز” لسرعة ضخ 500 مليون قدم مكعب غاز يومياً فى الشبكة القومية للغاز لتوجيهها لمحطات توليد الكهرباء لتفاديى انقطاع التيار بالقاهرة والمحافظات.

 

وقال المصدر أن مفاوضات مصر لاستيراد النفط من العراق تشهد تعثراً حول كيفية السداد، بعدما طلب الجانب العراقي خطاب ضمان من أحد البنوك الأجنبية، بما يضمن قدرة مصر على سداد مستحقات استيراد الغاز بالعملة الأجنبية.

 

وبخلاف طلب خطاب الضمان الأجنبي، مازالت الأسعار التى طلبها الجانب العراقي محل تفاوض، حيث طلبت وزارة البترول العراقية 110 دولارات للبرميل، الذى يتراوح سعر بيعه ما بين 95 إلى 97 دولاراً.

 

وكان مصدر بوزارة البترول قد أكد فى تصريحات سابقة له أن أول شحنة للخام العراقي سوف تصل مصر خلال الأسبوع الأول من مايو، بكميات تصل إلى 2 مليون برميل خام، يتم تكريرها فى المعامل المصرية، حيث تم الاتفاق على توريد 4 ملايين برميل خام شهريا على شحنتين، كما كان من المنتظر وصول أول شحنة قطرية إلى الموانئ المصرية قدرها 70 ألف طن من الغاز المسال فى الأسبوع الأول من يونيو القادم.

 

وستستورد مصر مليون برميل شهري من الخام الليبي، إلى جانب 4 ملايين برميل أخرى من العراق، لتكريرها فى المعامل المصرية وسد الاحتياجات المحلية منها، بخلاف تسويق جزء منه من ميناء سيدي كرير على البحر المتوسط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث