أبرز فضائح فناني سوريا خلال عام 2013

أبرز فضائح فناني سوريا خلال عام 2013

دمشق – لاحقت هذا العام، الفنانين السوريين، فضائح وإشاعات كثيرة تتعلق بأعمالهم وحياتهم الخاصة.

وساعدت ظروف سوريا التي تعيشها منذ ثلاثة أعوام على تغذية هذه الإشاعات ونشرها لتشكل صدمة عند محبي أهل الفن والفنانين أنفسهم.

دريد لحام

سرت شائعات عديدة عن تخلي دريد لحام عن جنسيته السورية حال سقوط بشار الأسد ونظامه، إلا أن أسرة الفنان السوري نفت هذه الأنباء بشدة وسارعت لتكذيبها.

كما أثار تصريحه حول اصالة “بأنه لا يعرف الفنانة السورية أصالة” جدلا واسعا، وعن موقفه من رد أصالة عليه بأنه لم يحترم إنسانيتها، فضّل عدم التدخل، أما عن رأيه بما قالته أصالة بما معناه أنها تحترم تاريخه، أجاب: “وأنا طبعًا أحترم صوتها، ولكن عندما تغني فقط”.

فرح يوسف

الفنانة الصاعده فرح يوسه تناولتها شائعة تخليها عن جنسيتها السورية أيضا، إلا أنها نفت ذلك وقالت أنها تشتاق كثيرا لبلدها سوريا وتعتبر أن جواز سفرها السوري الذي تسافر فيه إلى كل مكان في العالم هو أغلى ما تملك.

كما نشرت الفنانة السورية صورة لها أثارت بلبلة، وهي داخل فندق سان خوسيه في الولايات المتحدة الأميركية، وكشفت أنها تشعر بالقلق والخوف من الحفلة التي ستحييها هناك. وقالت: “أنا الآن في فندق بسان خوسيه لحالي، جائعة ومتوترة ﻷن اليوم الحفلة ومازلت في السرير، لكنني قمت بأمر مفيد، طلبت فطورًا صحيًا تفضلوا”.

مكسيم خليل

الفنان مكسيم خليل يعترف بخيانته زوجته الأولى يارا خليل لأنه اعتبر زواجه منها آنذاك غلطة، وقال في لقاء له في برنامج “الخزنة”: “إن زواجه مبكرا كان غلطة ولكن أفضل ما فيه هو ابنه هاني”.

عبد الحكيم قطيفان

نشرت أحد المواقع خبرا عن الفنان الكبير عبد الحكيم قطيفان، وهو من أوائل المنضمين للثورة السورية منذ اليوم الأول، ويظهر في الصورة رجل شبيه لقطيفان على المسبح في بيروت، على أساس أنه يقضي أيامه بالمسابح والتقبيل بشكل علني بعيدًا عن النضال والمآسي التي تحدث ببلده، ما أخرجه عن طوره ليهاجم فيها شخصيات سياسية تابعة للنظام.

ومثل غيرهم من الفنانين طالت أخبار الطلاق والزواج مختلف الفنانون السوريون، من بينهم هبة نور ونسرين الحكيم اللتين انتشرت شائعة عن زواجهما بثريين عربيين، إلا أن الفنانتان ما لبثتا أن كذبتا هذا الخبر، ولم تتوقف الشائعات هنا بل استمرت لتطال أيضًا الفنانة صفاء سلطان وارتباطها بالفنان طارق مرعشلي، ولكنها نفت هذا الخبر هي بنفسها.

كما تناقلت وسائل الإعلام خبر طلاق الفنانة السورية جيني إسبر عن زوجها المنتج عماد ضحية، لتؤكد جيني أن خبر طلاقها الذي نشرته على صفحته كان عبارة عن كذبة الأول من نيسان.

كما نشرت الفنانة السورية إمارات رزق وزوجها الفنان السوري حسام جنيد عبر صفحاتهما على “الفيسبوك” خبرًا عن إنفصالهما، ما أثار قلق وغضب جمهورهما، وبعد ذلك قامت الفنانة إمارات رزق بكتابة منشور على صفحتها بأن هذا الخبر مزحة حتى تبيّن مدى حب الجمهور لهما.

ونشرت عدة صحف فنية خبراً مطولا عن أن ديمة الجندي وقعت ضحية لألاعيب الفنانة نسرين طافش، وادّعت أنّ نسرين سرقت فراس دهني زوج الجندي، وكانت سبباً في خراب بيتها، فشكل الخبر فضيحة كبيرة في الوسط الفني والإعلامي، لكن الجندي سارعت بإصدار بيان توضيحي تبرئ فيه الفنانة طافش.

كما شكل خبر انفصال النجمة أمل عرفة عن زوجها الفنان عبد المنعم عمايري والذي لم يدم أكثر من أسبوع، مفاجأة للجميع، إلا أنه سرعان ما عادت الأمور إلى ما كانت عليه بعد أسبوع على إعلان الانفصال. وقالت أمل أنها كانت المتسرعة في اتخاذ قرار الانفصال الذي لم يستمر ولكنها اعتبرت ما حدث سحابة صيف عابرة وأن ما يجمعها بعبد أقوى من كل شيء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث