أغرب ما قام به العشاق خلال 2013

أغرب ما قام به العشاق خلال 2013
المصدر: إرم – (خاص) من وداد الرنامي

الحب يطلق العنان للمشاعر الدفينة سواء عند النساء أو الرجال، وكل خيانة أو هجر من الطرف الآخر قد ينتج عنه ردود فعل لا تصدق بين غيرة أو خيانة مضادة أو انتقام.

فيما يلي أغرب ردود فعل العشاق عبر العالم سنة 2013:

-من شدة الغيرة تعرض خطيبها على جهاز كشف الكذب

سيدة إنكليزية عمرها 42 سنة مصابة بوسواس الغيرة، لا تتحمل أن يخرج خطيبها بمفرده. الطريقة الوحيدة التي تهدا أعصابها بعض الشيء هي عرضه على جهاز كشف الكذب.

-نسي أن يكلم صديقته على الهاتف، فكسرت أنفه وطعنته بالسكين

في نيسان/إبريل الماضي قامت فتاة عمرها 21 سنة بلكم صديقها وطعنه بالسكين حتى أشرف على الموت، لأنه لم يهاتفها كل ساعتين كما طلبت منه.

-حلق شعر كلبها انتقاما منها

اكتشف “روب دايفي” (26 سنة) أن صديقته السابقة كانت تكذب عليه، فقام بحلق كلي لشعر كلبها الذي تحبه. حكم عليه القضاء البريطاني بأداء غرامة قدرها 2000 جنيه استرليني.

-استخدم سيارتها كوسيلة لرد اعتباره

لم يتقبل الرجل أن تتخلى عنه صديقته، فقرر رد اعتباره بطريقة مبتكرة، حيث قام بركن سيارتها في موقف خاص للسيارات لمدة ثلاث سنوات، وهكذا كانت الشرطة تسجل في اسمها غرامة كل يوم تقريبا.

-برازيلي يفقأ عيني زوجته السابقة

لم يسامح زوجته السابقة أبدا على قرارها الانفصال عنه بعد ست سنوات من الزواج، ففقأ عينيها.

-رفض مرافقتها إلى ماكدونالدز فداسته بشاحنتها

اعترفت سيدة أمريكية عمرها 33 عاما أنها داست صديقها بواسطة شاحنتها، فقط لأنه رفض مرافقتها لتناول أكلة خفيفة “بيغ ماك” في ماكدونالدز.

-اكتشفت خيانته فدمرت شقته

صورت شابة نفسها وهي تدمر محتويات مسكن صديقها، فكسرت تلفازه ومحموله وحاسوبه… ثم وجهت له رسالة مع التسجيل الذي نشرته على اليويتوب تقول فيها: “أنت صورت نفسك مع عاهرتك، وأنا سجلت نفسي وأنا أحطم شقتك”.

-رمت بملابسه من النافذة

كانت هذه هي الوسيلة الوحيدة التي وجدتها الفتاة للانتقام من خيانة صديقها، أن ترمي بملابسه وحاجياته إلى المارة عبر النافذة وتنهي علاقتها به للأبد.

-شرطية تكبل نفسها عارية للفت انتباه صديقها

قامت شرطية أمريكية (33 عاما) بوضع الأصفاد حول معصميها، لتربط نفسها عارية بشجرة في إحدى الغابات، بهدف لفت انتباه صديقها، بعدما شعرت بفتور عواطفه نحوها.

-غنى تحت نافذتها فكسرت قيثارته

شاب صيني أراد أن يعبر لحبيبته عن هيامه بها على طريقة فرسان العصور الوسطى، فحمل قيثارته وبدا يغني بصوت عالي تحت نافذتها متحديا نظرات المارة المستغربة، عبر روميو القرن الواحد والعشرين عن حبه، لكن جولييت لم تستحسن ذلك وصرخت به “اصمت.. أنت ممل.. أوقف الغناء حالا”، ثم نزلت وأخذت قيثارته وكسرتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث