“حوجن”.. خيال علمي سعودي ممنوع

“حوجن”..  خيال علمي سعودي ممنوع

الرياض – اكتشف الكاتبان السعوديان ياسر بهجت وإبراهيم عباس، أن كتابهما، الذي ترأس قائمة الكتب الأكثر مبيعا في المملكة العربية السعودية، قد منع من البيع في الكويت وقطر.

وقامت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية بسحب الكتاب من السوق لإجراء دراسة شاملة في استجابة لمخاوف بشأن محتواه غير اللائق.

وجاء الكتاب المسمى “حوجن” على شكل قصة خيال علمي عن المواضيع الدينية التي أثارت الإشاعات، خاصة بين الآباء والأمهات، حول الشعوذة وعبادة الشيطان بين صفوف الشباب، وخاصة الفتيات.

وكان منع الكتاب بالنسبة لعباس وبهجت، اللذين أسسا لتعزيز الخيال العلمي العربي، درسا في اجتياز الصعوبات الأدبية في المنطقة التي تكافح التقاطع بين العلم والدين والحداثة.

وقال بهجت لمجلة فورن بوليسي “لم يكن هناك أي خيال علمي في المنطقة كنوع من أنواع الأدب العربي”. وبعد الشعبية الكبيرة لرواية “حوجن”، شدد بهجت على أن ندرة هذه المواد لا يمكن أن يعزى إلى قلة الطلب وألقى باللوم على قيود المجتمع الإسلامي المحافظ.

وفي نفس السياق، يقول بهجت “خلال العقدين الماضيين، تم التصدي للخيال العلمي في المنطقة بشكل منهجي، وأعتقد أن جزءاً منه قد يكون لأسباب دينية، وبدلا من محاولة فهم الدين بأنفسهم، اعتمد الناس على الآراء والمعتقدات الدينية للمشايخ”.

وكان هذا “المنع” في الأساس، الدافع الرئيسي لعباس وبهجت لتأسيس مجموعة الخيال العلمي العربية ودار نشر تحت اسم “يتخيلون”.

ويروي الكتاب قصة فتاة شابة، سوسن، التي تنتقل إلى منزل جديد مع عائلتها وتصادق جنياً اسمه حوجن.

وقال بهجت إنّ “معظم الناس يقولون عن هذا الكتاب أنه خيال، لأنه يتضمن الجن”، وأضاف “ولكننا نؤمن أن الإسلام لا يتعارض مع العلم ، لذلك حاولنا شرح الادعاء بوجود مثل هذه الكائنات من منظور علمي… لذلك نعتبر الكتاب على أنه خيال علمي”.

أما إبراهيم عباس، فقد سارع إلى تذكير أتباعه على مواقع التواصل الاجتماعي بأن وصف الكتاب للجن يتماشى مع الإسلام.

وأثار حوجن ضجة هائلة، وأصبح الكتاب الأكثر مبيعا في المملكة العربية السعودية خلال شهره الرابع في السوق، وفقا لبهجت، بقي كذلك حتى الحظر المؤقت الأسبوع الماضي.

ويثير الجدل المستمر حول هذا الكتاب تساؤلات مهمة حول مستقبل حرية التعبير في المنطقة. غالبا ما تأتي الأفكار الأكثر راديكالية مغلفة بالخيال العلمي في الولايات المتحدة وأوروبا، وسوف يكون من الصعب تمهيد الطريق لهذا النوع في واحد من أكثر المجتمعات المحافظة في العالم.

ويبدو أنّ بهجت فهم حجم المهمة “يتحدى الخيال العلمي دائما الفكر السائد”. وأضاف “في المجتمعات المحافظة مثل السعودية، سوف يكون الخيال العلمي دائماً مثيراً للجدل”. ولكنه يعلم على الأقل أنه يحظى بشعبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث