تزوجته لتقتله

تزوجته لتقتله

مونتانا – تستعد جوردان جراهام، 22 عاماً، لمحاكمتها في تهمة موت زوجها كوي جونسون، إثر دفعها له من مكان مرتفع في منتزه عام بمدينة مونتانا الأميركية، بعد مشادة عنيفة بينهما ليقع ميتا على الارض.

فبعد زواجهما مباشرة، اعترفت الشابة لصديقتها بأنها لم تكن متأكدة من قرارها بالزواج، وتنوي الحديث مع زوجها ليلة مقتله، وهو ما كان فعلاً وحسب روايتها، احتدّ النقاش وتطوّر إلى العنف الجسدي فوقع المحذور.

وقال الادعاء العام أن المتهمة دفعت الضحية بكلتا يديها من ظهره مما أدى الى سقوطه على وجهه مفارقا اللحياة وه الأمر الذي يعارض رواية الدفاع التي تبرئ المتهمة من القتل العمد. ويرى المحلل القانوني آدا بوزو أنه يجب على الادعاء إثبات أنه كان في نيّتها التخلص منه بهذه الطريقة. بينما أفاد الدفاع بأنه رغم التحوّلات في رواية جراهام، إلاّ أنها تخلص دوماً إلى كونه ليس أكثر من حادث غير مقصود.

يذكر أنه تم الإبلاغ عن اختفاء الضحية جونسون في الثامن من تموز/يوليو الماضي حين تغيّب عن عمله، واكتشفت جراهام جثته في الـ11 من ذات الشهر وأخبرت حارس المنتزه بموقع الجثة، الذي اعتبر اكتشافها للجثة بنفسها غير عاديّ، حتى جاء ردّ المتهمة بأنه “مكان أراد [زوجها] رؤيته قبل أن يموت.” وتم انتشال الجثة بواسطة هيليكوبتر في اليوم التالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث