تايلاند تدين الجيش بمقتل صحفي إيطالي

تايلاند تدين الجيش بمقتل صحفي إيطالي

تايلاند تدين الجيش بمقتل صحفي إيطالي

بانكوك- قضت محكمة تايلاندية الأربعاء بأن مصوراً صحفياً إيطاليا قتل بالرصاص في بانكوك بينما كان يلتقط صوراً لقمع الجيش لاحتجاجات مناهضة للحكومة عام 2010 لاقى حتفه بسبب رصاصة أطلقها جندي.

وقتل فابيو بولنجي (48 عاما) صباح يوم 19 مايو ايار عندما تدخلت القوات لتفرقة “أصحاب القمصان الحمراء” المؤيدين لرئيس الوزراء الأسبق تاكسين شيناواترا والذين كانوا يعتصمون في وسط العاصمة لأسابيع مطالبين بإجراء انتخابات مبكرة.

وقال كاروم بونتاكلانغ وهو محامي أسرة الصحفي الإيطالي للصحفيين “قضت المحكمة بأن الاوامر التي أصدرها رئيس الوزراء أبهيسيت ونائب الرئيس سوتيب في ذلك اليوم أدت إلى مقتل فابيو.”

وأضاف “من الواضح من الأدلة أن الرصاصة المستخدمة كانت من نوعية الرصاص التي تستخدمها القوات التايلاندية. نحن راضون عن هذا الحكم.”

ومضى يقول إنه سيطلب من إدارة التحقيقات الخاصة التابعة لوزارة العدل توجيه اتهامات ضد أبهيسيت فيجاجيفا وسوتيب توجسوبان.

وأبهيسيت الآن زعيم للمعارضة وتقود الحكومة ينجلوك شيناواترا شقيقة تاكسين والتي فازت في انتخابات أجريت في يوليو تموز 2011.

وربما يسبب هذا الحكم المزيد من المشاكل لأبهيسيت وسوتيب اللذين اتهما في العام الماضي بإعطاء اوامر باستخدام الذخيرة الحية التي أدت إلى مقتل مدنيين وهناك عدد من القضايا المماثلة ضدهما والتي ينظرها القضاء.

وفي حالة إدانتهما يمكن أن يواجها حكم الإعدام أو السجن مدى الحياة. ودافع أبهيسيت عن أمره باستخدام الذخيرة الحية قائلا إن رفض المحتجين التفاوض لم يدع الكثير من الخيارات أمام حكومته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث