كنائس أثرية للبيع

كنائس أثرية للبيع
المصدر: إرم – (خاص) من وداد الرنامي

“للبيع، كنيسة من القرن الثاني عشر”، ظهر هذا الإعلان على موقع “لو بون كوان” الفرنسي المتخصص في البيع و الشراء، خبر يصعب تصديقه لكنه حقيقي، والكنيسة المعروضة موجودة في مجموعة “تالونس”.

وقد أكدت الأسقفية صحة الإعلان وأضافت مبررة: ” كل الملاك يعرفون أن صيانة بناية و تجديدها يكلف مصاريف كثيرة، ونحن نعاني مثل جميع الملاك”، ويضيف الأب جون روى القسيس العام لأبرشية بوردو: ” نحاول أن نعيش في سنة 2013 وليس في 1927″.

الإعلان كان مجديا ، فبدل كنيسة واحدة بيعت كنيستان.

ففي “تولونس”، تم شراء كنيسة “كريست ريدومبتور” مقابل مليون يورو فقط، والمشتري باتريك شاودل متخصص في إعادة تأهيل المباني القديمة، ينوي تشييد 16 مسكنا من الطراز الرفيع، وستبدأ أشغال البناء في فبراير/شباط المقبل وتكون أولى المساكن جاهزة للتأجير مع نهاية 2014 و مطلع 2015.

الكنيسة كانت مهجورة منذ صيف 2011، وتجديدها مكلف جدا بالنسبة للأسقفية، ومن هنا جاءت فكرة بيعها و استثمار ثمنها في تجديد الكنيسة الرئيسية للمدينة، “لا سانت فامي”، وهي آخر مبنى للعبادة بـ “جيروند”.

وفي “بوردو”، بيعت كنيسة “نوتردام دو لورد” ب 500 ألف يورو لنفس الأسباب، هذا المبلغ سيستعمل في بناء كنيسة جديدة ” نوتر دام دو لاك” في حي “غينكو”.

وعند سؤاله عن رأيه في الإجراء الذي لجأ إليه زملائه في “بوردو”، أجاب “كلود جيلابير” مقتصد أسقفية “هوت غارون” مبتسما :” لا نحتاج إلى المال، وأسقفية “هوت غارون” بأفضل حال. ثم إن بيع مجوهرات العائلة ليس تصرفا اقتصاديا حكيما، نحن نسعى إلى البناء لا إلى الهدم.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث