موريتاني يخطب ابنته لنفسه!

موريتاني يخطب ابنته لنفسه!

نواكشوط – وقع رجل موريتاني مزواج في شر عمله، فبعد تنقله من إمرأة إلى أخرى في مغامرات زواجه العديدة، سقط أخيرا في المحظور.

فالرجل الذي تعرف على إمرأة في العاصمة نواكشوط وتقدم لخطبتها ليتفاجأ بأنها ليست سوى ابنته، بحسب موقع صحيفة “الحرية” الموريتانية.

وقال الموقع إنّ المرأة (35 عاما) قدمت إلى العاصمة لتلقي دورة تدريبية ونزلت في ضيافة عائلة من أقاربها.

وفوجئت العائلة برجل يتقدم لخطبة الفتاة. فما كان منهم إلا أن اتصلوا بعائلة الفتاة التي تقيم خارج نواكشوط.

طلبت عائلة الفتاة من الرجل المتقدم للخطبة أن يقوم بزيارتها في القرية للتعرف عليه وتحديد موعد للزواج.

بالفعل، تم تحديد موعدا للزيارة. وفي اليوم المحدد، حضر الرجل رفقة اثنين من أقاربه. ومع دخوله لمنزل الأسرة، أصيب بصدمة عنيفة عندما ظهرت له والدة الفتاة حيث كان قد تزوجها قبل ما يناهز 35 سنة.

وكان الرجل قد تزوج والدة الفتاة في قريتها أثناء عمله في إحدى الشركات قبل أن يطلقها. بعد ذلك، تزوجت من رجل آخر وانتقلت معه إلى القرية التي تسكن فيها حاليا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث