نصف مشاكل إيران الأخلاقية في طهران

نصف مشاكل إيران الأخلاقية في طهران
المصدر: طهران - (خاص) من أحمد السعدي

قال المرجع الديني الإيراني بمدينة قم، ناصر مكارم الشيرازي ، إن نصف المشاكل الأخلاقية في إيران موجودة في طهران، داعياً إلى ضرورة اعتماد منهجية للحد من تلك المشاكل.

وشدد الشيرازي ، خلال لقائه محافظة طهران، على ضرورة ضبط الأوضاع في طهران لما تمثله العاصمة من قيمة كبيرة في البلاد، مشيراً إلى أن عدم معالجة هذه الظاهرة ستشكل تحدياً في المستقبل للحكومة والمجتمع.

ولفت المرجع الإيراني، في بيان نشره مكتبه الإعلامي، إلى أنه إذا قمنا بحساب المشاكل الأخلاقية التي يعاني منها المجتمع فإن خمسين بالمائة منها مصدره العاصمة طهران وخاصة المناطق الشمالية للمدينة.

ودعا إلى ضرورة تضافر الجهود لحل المشاكل الثقافية والأخلاقية في طهران، مضيفاً أن جزءاً من هذه المشاكل سببه الثقافة الغربية الدخيلة على إيران وخاصة في طهران، مطالباً بضرورة رصد هذه الثقافة لمحاربتها.

المرجع الإيراني قال، في إشارة إلى ظاهرة الاحتفالات التي تشهدها بعض مناطق طهران بعد طلاق الزوجين، إن الطلاق من أبغض الأشياء إلى الله وينبغي الحذر من اتخاذ القرار السريع في هذه العملية والظاهرة الخطيرة.

وأضاف الشيرازي مشيراً إلى أن الاعتدال في جميع جوانب الحياة مهم، مشدداً على ضرورة تدارك الوضع الثقافي في البلاد.

وأختتم بيانه قائلاً: “يجب أن تكون طهران نموذجاً للبلد بأسره، وإذا تم إصلاح الوضع في العاصمة فإن ذلك سينعكس على البلاد بأسرها والعكس صحيح”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث