موجة تفجيرات تهزُ بغداد

أكثر من 70 قتيلا في موجة تفجيرات في بغداد

موجة تفجيرات تهزُ بغداد

إرم – (خاص)

 

لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن التفجيرات لكن المسلحين الإسلاميين السنة ومقاتلي جماعة دولة العراق الإسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة كثفوا هجماتهم منذ بداية العام وكثيرا ما يستهدفون المناطق الشيعية.

وقالت الشرطة ومسؤولون طبيون إن أكثر من عشرة تفجيرات وقعت في أسواق ومناطق تجارية في أنحاء العاصمة العراقية من بينها تفجيران وقعا في وقت واحد أحدهما على بعد مئات الأمتار من الآخر في حي مدينة الصدر وأسفرا عن مقتل ما لا يقل عن 13 شخصا.

وقال أحد المارة ويدعى حسن كاظم: “اصطدم سائق بسيارة أخرى وانصرف متظاهرا بانه ذاهب لاستدعاء شرطة المرور. وهرعت سيارة اخرى لنقله وعقب ذلك انفجرت سيارته وسط الناس الذين تجمعوا لرؤية ما يحدث… كان بعض الأشخاص يستغيثون والدم يسيل على وجوههم.”

وتفيد احصاءات الأمم المتحدة بأن ما يزيد عن 700 شخص قتلوا في حوادث عنف في العراق في ابريل/ نيسان وهو أعلى عدد من القتلى في شهر واحد منذ ما يقرب من خمس سنوات. وتجاوز عدد القتلى في مايو/ايار 300 حتى الآن.

وأدى تصاعد العنف على مدى الشهر الأخير الذي شهد هجمات على مساجد للشيعة وللسنة وعلى قوات الأمن وزعماء القبائل السنية إلى تزايد القلق من تجدد العنف الطائفي الواسع النطاق الذي أودى بحياة آلاف العراقيين في عامي 2006 و2007.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث