الانتقام.. طبق يؤكل بارداً

الانتقام.. طبق يؤكل بارداً

نيويورك – (خاص) من وداد الرنامي

موقع يحمل اسم “shesahomewrecker.com” (إنها محطمة زواج) يدعو الزوجات إلى نشر معلومات عن المرأة التي خطفت زوجها كنوع من الانتقام.

تتمثل المشاركة في إرفاق شكوى بشهادة حية ومعلومات عن المرأة المنافسة، وإذا تمكنت من بعث صور لها سيكون ذلك رائعاً.

الموقع يمكّن العديد من القلوب المحطمة من التعبير عن ألمها والتنفيس عن حقدها، لكن دوره الأساسي هو تشويه سمعة النسوة اللواتي يوقعن برجال “في ملك غيرهن”، وتقديم خدمة اجتماعية بإبعادهنّ ما أمكن عن أزواج آخرين.

تلقى الموقع أكثر من 500 مساهمة، تحكي فيها زوجات ذقن مرارة الخيانة عن تجربتهنّ، ويبدو أنّ أغلب السيدات اكتشفن الأمر بالبحث في هاتف أو حساب الفيسبوك الخاص بالزوج.

تقول إحدى الزوجات التي أرفقت شهادتها بصورة لعشيقة الزوج: “لقد تعرّفت (تقصد العشيقة) على زوجي وابني خلال الاشتغال على وصلة إشهارية، وقد قررت منذ الوهلة الأولى الإيقاع بزوجي ومعاشرته. حاول ابني تنبيهها إلى أنّ والده رجل مرتبط وله عائلة، لكنها كانت مصرّة على ما تفعله. ليس لديها أي قدر من اللياقة”.

زوجة أخرى تقول بكل حكمة: “نعم لقد خانني زوجي وحطم قلبي، لكن اعترف أنني ساهمت في انهيار هذا الزواج كذلك”.

على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بلغ الرابط مع الموقع المجاور 250 ألف “لايك”، وشعبيته هذه ستشجع لا محالة على إنشاء موقع رجالي مشابه حيث يحكي الأزواج المخدوعون تجربتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث