مذيع بريطاني: الملابس سبب الاغتصاب

مذيع بريطاني: الملابس سبب الاغتصاب

مذيع بريطاني: الملابس سبب الاغتصاب

قالت صحيفة “الدايلي تليغراف” البريطانية إن نيك روس، وهو مذيع تلفزيوني سابق، أثار غضب الجماعات المدافعة عن حقوق المرأة في بريطانيا بعد تصريحه بأن “الاغتصاب ليس دوماً اغتصاباً”.

وأوضحت أن روس الذي كان يقدم برنامج “مراقبة الجريمة”، لمح إلى أن بعض ضحايا الاغتصاب “ذهبن بعيداً بالملابس الاستفزازية التي يظهرن بها، وخروجهن دون مرافق”.

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها مذيع بريطاني للانتقاد أو الضغوط، حيث سبق أن قدم مدير الاذاعة البريطانية جورج انتويسل استقالته على إثر فضيحة متصلة بالاعتداء جنسياً على أطفال.

كما استقالت مديرة الاعلام في هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) هيلين بودن ومساعدها ستيفن ميتشل بسبب أزمة ناجمة عن إدارتها التحريرية لفضيحة تطال مقدمها السابق اللامع جيمي سايفل المتهم بمجموعة من التحرشات الجنسية و”الوشاية المغرضة” بمسؤول سابق كبير من المحافظين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث