المثليات يفزن في كان

المثليات يفزن في كان

المثليات يفزن في كان

مدينة كان (جنوب فرنسا) ـ خاص

فاز فيلم المخرج الفرنسي التونسي الأصل عبد اللطيف كشيش “حياة أديل” بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي في دورته السادسة والستين.

وتفوق فيلم “حياة اديل” بجزئيه الأول والثاني على 19 فيلما في المسابقة الرسمية الرئيسية في أضخم مهرجانات السينما في العالم ليحصد جائزة السعفة الذهبية.

يتناول الفيلم حياة فتاة مراهقة تتفتح رغبتها الجنسية على فتاة جميلة ذات شعر أزرق، وفضلا عن ان الفيلم مشغول بحساسية سينمائية عالية فانه يتمتع بالجرأة في الطرح ويتضمن مشاهد جنسية مطولة تجمع بين البطلتين.

ويتناول فيلم كشيش بانسانية ورقة هذا الحب الجارف بين امرأتين كما لم يسبق أن تم تناوله في السينما من قبل.

وفي مسابقة جوائز التمثيل نال الممثل الامريكي بروس ديرن جائزة احسن ممثل عن فيلمه “نبراسكا”، بينما فازت الممثلة الفرنسية بيرينيس بيجو بجائزة أحسن ممثلة عن دورها في فيلم “الماضي”.

ولد المخرج التونسي الأصل، الفرنسي الجنسية عبد اللطيف كشيش، عام 1960 في تونس، قبل أن ينتقل مع عائلته إلى فرنسا وهو في السادسة من عمره، وهناك درس الفن الدرامي في معهد “الفنون الدرامية”، ثم عمل ممثلًا مسرحيًا وسينمائيًا منذ بداية عام 1978، ثم اخترق السينما كممثل عام 1984 حين ظهر في فيلم “شاي بالنعناع” للمخرج عبدالكريم بهلول، وفي عام 1994 فاز بجائزتين تقديرًا لأدائه في فيلم “بزنس” للمخرج نوري بوزيد، وفي عام 2000 أخرج أول أفلامه الطويلة تحت اسم “خطة فولتير”، ثم فيلم “المراوغة” عام 2003، وهو الفيلم الذي حصل على جائزة “سيزار” لأفضل فيلم وأفضل سيناريو أصلي، في مهرجان دبي السينمائي الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث