60% من السعوديين يتزوجون أقاربهم

60% من السعوديين يتزوجون أقاربهم
المصدر: الرياض-

بلغت نسبة زيجات الأقارب في المملكة العربية السعودية 60 % من إجمالي تعداد الزيجات في الدولة التي تحظى فيها العشيرة والقبيلة بمكانة عالية، ما يرفع معدلات الإصابة بالأمراض الوراثية.

وتنتشر في السعودية ظاهرة زواج الأقارب بكثرة، وخاصة في المناطق النائية من المملكة التي يحكمها العرف القبلي؛ الأمر الذي يزيد من إصابة الأطفال بأمراض الأعصاب بسبب هذا النوع من الزيجات.

وقال المدير العام التنفيذي لمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام الدكتور خالد الشيبان:” إن الإصابة بالأمراض الوراثية تسجل معدلاً مرتفعاً في منطقة الخليج والمملكة، بسبب زواج الأقارب الذي يشكل٦٠ %، من إجمالي تعداد الزيجات في المملكة”.

وتفرض المملكة على الشباب والشابات المقبلين على الزواج إجراء فحص ما قبل الزواج، لمعرفة وجود الإصابة بأمراض الدم الوراثية (فقر الدم المنجلي والثلاسيميا)، وبعض الأمراض العدية (الالتهاب الكبدي الفيروسي ب،ج / نقص المناعة المكتسب “إيدز”); من أجل إعطاء المشورة الطبية حول احتمالية انتقال تلك الأمراض إلى الطرف الأخر في الزواج أو الأبناء في المستقبل وإعطاء الخيارات والبدائل أمام الخطيبين من أجل مساعدتهما على التخطيط لأسرة سليمة صحياً.

وكانت الاستشارية السعودية المتخصصة في أمراض الدم والأورام، أروى اليماني، قالت في أيار/مايو الماضي إن:” 70 % من السعوديين يصرون على إتمام الزواج رغم ثبوت أمراضهم الوراثية”.

وأضافت الدكتورة أروى إن 30 % فقط من المقبلين والمقبلات على الزواج، ممن أظهرت فحوصات ما قبل الزواج أنهم يحملون أمراضاً وراثية ترفع احتمالية انتقال تلك الأمراض إلى أبنائهم، وخصوصاً ممن تربطهم صلة قرابة، استجابوا إلى النصائح والإرشادات الطبية بعدم إتمام الزواج بينهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث