إعلامية تفعل المستحيل

إعلامية تفعل المستحيل
المصدر: إرم - (خاص)

قد يفاجئك طولها الذي لم يتجاوز الـ “120” سم، ولكن سرعان ما تجدها تفوقك ذكاءً ومرحاً، إنها الإعلامية سيرين أبو صاع، ابنة قرية دير الغصون قضاء طولكرم شمال الضفة الغربية.

الإعلامية أبو صاع، كان الخطأ الطبي قدرها عام 1985، عندما كانت برحم أمها، إذ لم يدرك الأطباء حينها التجمع الكبير للمياه في المشيمة، ما أدى إلى الضغط على الجنين وإيقاف عملية نمو الهرمونات في جسده، فاعتقد الأطباء حينها أن حجم الجنين كبير.

سيرين، هي تجربة الإصابة الوحيدة في عائلتها، حاولت العلاج بالمشافي الإسرائيلية ولكن صعوبة التنقل والإغلاقات بسبب الانتفاضة الأولى حالت دون ذلك.

وتتابع سيرين سرد روايتها، قائلة: ” تمكنت أمي من أن تصل بي لبروفيسور إسرائيلي مختص، والذي عاينني وأخبر أمي أنني سأبقى قصيرة القامة ولن يتجاوز طولي ارتفاع “الطاولة”، لكنه أخبرها أيضاً أنني سأكون أكثر ذكاء، ولدي قدرة على السير بسرعة كبيرة”.

وتصف سيرين طفولتها لـ”إرم” فتقول: “طفولتي كانت طفولة جميلة جداً، وتطلعاتي رغم الإحباط القليل إلا أنها تبلغ حدود السماء، وعلاقتي بصديقاتي ومحيطي لم تتأثر بتاتاً بقصر قامتي”.

وتخطت سيرين المرحلة الابتدائية والإعدادية ، وأكملت دراستها الثانوية، لتحصد معدل 91.1 % في الثانوية العامة بالفرع العلمي، وأكملت دراستها الجامعية في جامعة القدس المفتوحة بطولكرم، تخصص اتصالات وتكنولوجيا، لكنها لم تعمل في سياق تخصصها.

وتروي سيرين الرحلة التي خاضتها لشق طريقها في الحياة المهنية: “في البداية أنشات مشروع خاص في عام “2009”، وكان عبارة عن مجلة إعلانية بعنوان الوسيط، وذلك قبل ظهور مجلة الوسيط الرائجة حالياً في مدن الضفة الغربية، ومن ثم قمت بتغيير اسم المجلة إلى سيبال”.

وتتابع، بأن عمل المجلة أرهقهها كثيراً، وكانت بذرة النجاح التي دفعت العديد من وسائل الإعلام للاتصال بها للعمل معها، لكن وبمحظ الصدفة في يومٍ سمعها شخص مسؤول له مركزه في البلد، وأخبرها أن صوتها جميل ويمكنها العمل في إذاعة خاصة.

و تقول سيرين، وبكل ثقة بدت على نبرة صوتها: “في فترة زمنية قصيرة استطعت أن أفعل ما لم يستطع الكثير من طوال القامة فعله”.

وتضيف أبو صاع: “أنا مؤمنة جداً بقدراتي وبأن الله عوضني بعقل وتفكير يختلف عن الآخرين”.

وتشير سيرين إلى أنها لم تحقق طموحها بعد، ولم تصل إلا لـ 1% مما تطمح وتحلم بأن تصل إليه، فلا حدود لأحلامها وطموحاتها، فسيرين تتمنى الخروج من نطاق العمل المحلي لوكالة عالمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث