عودة شبح تهريب الوقود في مصر

شبح تهريب الوقود في مصر يعود والحكومة المصرية تحذر التجار والمواطنين

عودة شبح تهريب الوقود في مصر

إرم – القاهرة – محمد عز الدين

 

مسؤول رفيع المستوى بوزارة البترول المصرية صرح: أن تخزين الوقود مع قرب تطبيق نظام الكروت الذكية قد يخلق أزمة في سوق السولار والبنزين خلال الأيام المقبلة.،وأضاف: إن غرفة العمليات التابعة للهيئة العامة للبترول المصرية رصدت على مدار اليومين الماضيين ارتفاعاً في حجم الطلب على السولار والبنزين، على الرغم من أن الهيئة ضخت كميات سولار وبنزين اضافية بالأسواق، حيث ضخت 37 ألف طن سولار، و16 ألف طن بنزين، علماً بأن متوسط الكمية فى الأيام العادية لا يتجاوز 35 ألف طن سولار و15 ألف طن بنزين.

 

وقال المسؤول إن قرب تطبيق نظام الكروت ساهم فى عودة ظاهرة تخزين الوقود من جانب بعض التجار والأفراد، وأضاف إن استمرار ظاهرة تخزين الوقود ستخلق أزمة كبيرة على مدى الأيام المقبلة، مع ارتفاع الكميات ونقص السيولة اللازمة لاستيرادها.

 

 وكان وزير البترول والثروة المعدنية المصرى المهندس شريف هدارة ، قد صرح بأن المرحلة الأولى من تطبيق الكروت الذكية لصرف مخصصات الوقود مثل السولار والبنزين ليس لها أي علاقة بالمواطنين، موضحا أنها ستتم على 43 مستودعا و2800 محطة بنزين، وستكون بكل مستودع ومحطة نقطة بيع مربوطة بالنظام من خلال “مكينة” إدخال الكروت الذكية، فيما سيتم تطبيق المرحلتين الثانية والثالثة خلال شهرى يوليو وأغسطس، بعد جمع البيانات اللازمة لجميع المواطنين.

 

وانتهت وزارة البترول من إعداد الموقع الإلكترونى لاستقبال طلبات المواطنين من مستحقي دعم البنزين، وسيتيح الموقع لهم التعرف على أماكن الحصول على الكروت الذكية التى سيتم بها توزيع البنزين والسولار، وذلك من خلال الرقم القومي ورقم رخصة سيارته .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث