الصراصير تجلب الثروة إلى الصينيين

الصراصير تجلب الثروة إلى الصينيين
المصدر: بكين-

“وانغ فومينغ” ابن الـ 43 سنة هو من أكبر مربي الصراصير في الصين، ومن المحتمل أن يكون الأكبر عالميا أيضا. حيث يمتلك 6 مزارع لتربية الصراصير، تضم قرابة 10 ملايين صرصار.

ويبيع وانغ فومينغ الصراصير إلى شركات الأدوية ومواد التجميل الآسيوية. حيث تشتري هذه الشركات الصراصير لأنها مصدر زهيد الثمن للبروتين، و للحصول على مادة توجد في أجنحة الصراصير.

بدأ وانغ تربية الصراصير منذ عام 2010، لاحقا، ومع استمرار مصانع مواد الأدوية التقليدية في تخزين مسحوق الصراصير، تضاعف سعر الصراصير المجففة 10 مرات. ويقول وانغ فومينغ:” سبق أن فكرت في تربية الخنازير، لكن أرباح قطاعات التربية التقليدية ضعيفة جدا، أما تربية الصراصير، فإن استثمار 20 يوان يمكن أن تعود بـ 150 يوان”.

وحسب إحصائيات، فإن الصين تمتلك قرابة 100 مزرعة لتربية الصراصير، كما أن المزارع الجديدة تتكاثر تقريبا بسرعة تكاثر الصراصير نفسها، بينما أكثر ما يخشاه المربون هو أن يرفض الجيران وجود مزرعة للصراصير في الحديقة الخلفية. ويقول زوهوي-أحد المربين- البالغ من العمر 40 سنة: “عندما بدأت تربية الصراصير، كان الجميع يسخر مني، لكنني كنت أفكر في أن الصراصير يمكنها أن تجلب لي الثروة”. ويجني زوهو سنويا 10 آلاف دولار من بيع الصراصير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث