البيان: الخطر القادم

البيان: الخطر القادم

البيان: الخطر القادم

إرم – (خاص)

إلى أين يتجه النزاع السوري؟ وهل تحول إلى حرب طائفية مذهبية؟ وكيف تصل سوريا إلى بلد ديموقراطية حرة؟.

 

صحيفة البيان الإماراتية ترى أن هناك قوى إقليمية معروفة للجميع، وسعت النزاع السوري إلى عموم المنطقة وحولته إلى حرب طائفية.

 

وتقول “يبدو أن هذه القوى الإقليمية المعروفة للجميع، نجحت إلى حد كبير في هدفها، عندما سوقت أن الصراع هو مذهبي الطابع وأن الحرب طائفية، والسبب في هذا النجاح هو موقف المجتمع الدولي البارد حيال هذا الصراع الساخن، وإطلاق يد هذه القوى لتعبث في الملف السوري وتعيث فساداً في عموم المنطقة”.

 

وعلقت الصحيفة على الانكفاء الأمريكي وعدم تحرك قوى العرب والعالم للحد من هذه الأزمة، وإلى جانب عجز الأمم المتحدة على التصرف بسبب الخلافات في مجلس الأمن الدولي.

 

وفي هذا الصدد قالت الصحيفة “من غير المقبول أن يتم العبث بالأمن العربي بهذا الشكل، دون أن تتحرك الجامعة العربية والعالم، ويفعلوا شيئاً يوقف هذا التدخل السافر في شؤون الدول العربية من قبل قوة غير عربية. فلبنان بات قاب قوسين أو أدنى منالانفجار الكبير الذي لن يبقي ولن يذر”.

 

وختمت الصحيفة مطالبة بموقف عربي موحد، يؤدي إلى قرار في مجلس الأمن ويمنع التدخل في الدول العربية والعبث بمصائرها وتحويلها إلى أوراق تفاوضية في هذا الملف أو ذاك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث